تنفيذ حد الحرابة بالمواطن محمد الرفاعي بجازان لاعتناقه المنهج التكفيري واقتحم مصرف وقتل شخصين

تنفيذ حد الحرابة بالمواطن محمد الرفاعي بجازان لاعتناقه المنهج التكفيري واقتحم مصرف وقتل شخصين

صحيفة المرصد – واس : أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً بشأن تنفيذ حكم حد الحرابة قتلاً في جانٍ أقدم على اعتناق المنهج التكفيري ، والانتماء لتنظيم داعش واقتحام أحد المصارف بمدينة جازان ، وفيما يلي نصه :

أقدم / محمد بن إبراهيم بن علي الرفاعي – سعودي الجنسية – على اعتناق المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة، وذلك بتكفيره ولاة الأمر ورجال الأمن في هذه البلاد ، والانتماء لتنظيم داعش الإرهابي، وتأييده في أعماله الإرهابية، وتبني أفكار التنظيم والسعي لتحقيق أهدافه ، وذلك بقيامه باقتحامٍ مسلحٍ لأحد المصارف في مدينة جازان ، وإطلاق النار على الموجودين بداخله عمداً وعدواناً، مما نتج عنه مقتل يحي بن أحمد بن محمد شيبان، وعبدالله بن عبده بن محمد بكر، وإصابة اثنين آخرَين ، واحتجاز آخرين ، وتسببه بتلفيات وأضرار جسيمة بمقر المصرف ، وكذلك مقاومة رجال الأمن وإطلاق النار باتجاههم ، وحيازة واستعمال السلاح للإخلال بالأمن ، وإعادة تغريدات مسيئة لولاة الأمر والعلماء ورجال الأمن في هذه البلاد ، وتعاطي المخدرات.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام له بارتكاب تلك الجرائم ، وبإحالته إلى المحكمة المختصة صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه ، ولأن ما قام به الجاني يُعد ضرباً من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض، فقد تم الحكم بإقامة حد الحرابة عليه، وأن يكون ذلك بقتله ، وأُيّد الحكم من مرجعه ، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأُيّد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وقد تم تنفيذ حكم القتل حداً في الجاني محمد بن إبراهيم بن علي الرفاعي – سعودي الجنسية – اليوم الخميس 19 / 12 / 1442هـ باصلاحية سجون جازان بمنطقة جازان.