بينهم مدير عام سابق ومساعده .. محاكمة 16 متهماً من الصحة .. والتنافس القبلي يؤجج الاتهامات !

بينهم مدير عام سابق ومساعده .. محاكمة 16 متهماً من الصحة .. والتنافس القبلي يؤجج الاتهامات !

صحيفة المرصد : قالت صحيفة محلية أن الدائرة التعزيرية الثانية بالمحكمة الجزائية في الباحة أمس (الأربعاء) عقدت أولى جلسات النظر في اتهام النيابة 16 موظفاً من الصحة، بينهم مدير عام سابق، ومسؤولون تنفيذيون بمستشفى الملك فهد، وأطباء، ومساعد للمدير العام، وموظفون في الشؤون المالية والمشتريات، وشؤون الموظفين، ولجنة التعاقد، بالتزوير وإساءة الاستعمال الإداري والتشكيك في نزاهة موظف عام.

وبحسب “عكاظ” قدمت النيابة لائحة الاتهام إلى لجنة قضائية مختصة بالتعازير مكونة من 3 قضاة، وطالبت بتطبيق الأنظمة بحق المتهمين.

وأضافت الصحيفة أن “مصدر عدلي”تحفظ على تكييف قضية متهمي صحة الباحة بالفساد، وعدّها ضمن مخالفات إدارية، منها التزوير في محررات رسمية، وإساءة استعمال السلطة، موضحاً أن الدوافع الرئيسية لإثارة القضية وتأجيجها لا تخرج عن دائرة التنافس القَبَلي على المناصب.

وأوضحت الصحيفة أن مدير صحة الباحة السابق كونه من خارج المنطقة، وجمع حوله عدداً من القياديين ينتمون لإحدى أكبر قبيلتين في المنطقة، ومكنهم من إدارة دفة الصحة ومستشفى الملك فهد بالباحة، مشيراً إلى أنه عندما أعفي المدير السابق تم تعيين مدير من أبناء المنطقة، فوقع في تصفية الحسابات مع أبناء القبيلة الأخرى، خصوصاً من كانوا مقربين من المدير المعفى، مؤكداً أن أبرز المخالفات انتداب بعض الموظفين لمهمات خارج المنطقة وهم موقعون على كشوف الحضور والغياب.

جدير بالذكر أن المدير العام السابق لصحة الباحة نفى المخالفات المنسوبة إليه، وعدّها إجراءات نظامية، وكشف أن اتهامه وفريق عمله بتأمين أدوية بأسعار مرتفعة مناف للحقيقة كون الشركات مصنعة الأدوية تختلف في بلدانها وأسعارها وجودة منتجاتها.