“تاريخ آل سعود” يرد على أكاذيب تركيا بشأن “الحجر الأسود”.. ويكشف عن عدد القطع المسروقة وأماكنها

“تاريخ آل سعود” يرد على أكاذيب تركيا بشأن “الحجر الأسود”.. ويكشف عن عدد القطع المسروقة وأماكنها

صحيفة المرصد : ردَّ حساب “تاريخ آل سعود”، على تقرير نشرته وكالة أنباء “الأناضول” الرسمية التركية، يتضمن مزاعمًا مغلوطة حول كيفية وصول “الحجر الأسود” إلى إسطنبول في عهد السلطان العثماني سليمان القانوني.

وقال الحساب في تغريدة على موقع “تويتر”: “بلا كذب وبلا تزوير للحقائق، بل سرقها سليمان القانوني، وعددها 6 قطع من الحجر الأسود، وثبتت 4 قطع منها في جامع صوكولو محمد باشا”.

وأضاف: أن القانوني ثبت “قطعة أخرى في مسجد أسكي في أدرنة، وأكبر قطعة ثُبتت على ضريح السارق سليمان القانوني بعد موته”، مؤكدًا أن “هذه السرقة بعضًا من جرائم الدولة العثمانية في شبة الجزيرة العربية”.

وكان تقرير “الأناضول” الذي حمل عنوان “تركيا.. أجزاء من “حجر الجنة” في جامع “صقللي محمد باشا”، زعم أن السلطان العثماني سليمان القانوني، أحضر أجزاء من الحجر الأسود إلى إسطنبول بعد تعرضها للكسر.