تحرك روسي عربي محتمل لتسوية الأزمة القطرية ولكن بشرط !

تحرك روسي عربي محتمل لتسوية الأزمة القطرية ولكن بشرط !

صحيفة المرصد : أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وأمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط استعداد موسكو والجامعة للتحرك من أجل المساعدة في تسوية الأزمة القطرية، شريطة موافقة جميع الأطراف.

وأكد لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع أبو الغيط، أعقب محادثاتهما في موسكو، اليوم الأربعاء، موقف بلاده المبدئي من الأزمة، مشددا على ضرورة تسويتها عبر الحوار وبروح الاحترام.

وأوضح الوزير الروسي: نعتقد أنه يجب التوصل إلى إزالة كافة مباعث القلق بروح الاحترام المتبادل مع مراعاة مصالح التنمية المستدامة لكافة دول المنطقة. ونأمل في أن تساعد سمعة جامعة الدول العربية في ذلك”.

وتابع أن موسكو مستعدة لدعم أي جهود لتطبيع العلاقات بين دول الخليج، معيدا إلى الأذهان أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بحث الوضع مع الأطراف الرئيسية، وأجرى مكالمات هاتفية مع الملكين، السعودي والبحريني، وأمير قطر، والرئيسين، المصري والتركي، إضافة إلى محادثات أجراها وزير الخارجية القطري ودبلوماسي إماراتي رفيع المستوى في موسكو بهذا الشأن.

وذكّر بأن الجانب الروسي أكد مرارا دعمه لجهود الوساطة التي تقوم بها الكويت. وأضاف أن موسكو ستكون مستعدة لتقديم مساعدة إضافية إذا أرادت كافة الأطراف ذلك.