تطورات جديدة بشأن جريمة قتل مهندس مصري وإلقائه في النيل.. وهوية الجاني مفاجأة!

تطورات جديدة بشأن جريمة قتل مهندس مصري وإلقائه في النيل.. وهوية الجاني مفاجأة!

صحيفة المرصد : كشفت الأجهزة الأمنية المصرية في الدقهلية ملابسات مقتل المهندس أحمد عاطف، حيث عثرت على جثته تحت جسر جامعة المنصورة بعد 11 يوما من اختفائه.

وتبين أن صديق المجني عليه استدرجه وقتله ورمى جثته مياه النيل.

وقال مصدر، بحسب موقع مصراوي، إن المتهم صاحب شركة لتجارة خامات البلاستيك، وكان صديق المجني عليه، وتجمعهما شراكة تجارية، وإن المجني عليه كان يمده بالأموال لتشغيلها وبلغت قيمتها 680 ألف جنيه و5 شيكات مصرفية ضمانا لحقوقه وحقوق المودعين.

وأضاف المصدر أن المجني عليه والمتهم جرى بينهما اتصال اتفقا خلاله أن يلتقيا لتحصيل الأرباح المتأخرة عن الشهر الماضي لدى المتهم، والتي لم يتسلمها المجني عليه منذ بداية الشهر الجاري بسبب مماطلة المتهم.

وأكد المصدر أن المتهم استدرج المجني عليه إلى كوبري جامعة المنصورة عبر طريق مقابر طلخا ثم الطريق الدائري.

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال الزوجة، التي اتهمت صديق زوجها بقتله مؤكدة أنه آخر شخص التقى به، وبعدها انقطع الاتصال به، وأنه على غير عادته انقطع الاتصال به بعد أن أخذ من صديقه مبلغ 80 ألف جنيه.