تطورات جديدة بشأن هجوم منشأة نطنز الإيرانية.. والكشف عن حجم الأضرار التي لحقت بها!

تطورات جديدة بشأن هجوم منشأة نطنز الإيرانية.. والكشف عن حجم الأضرار التي لحقت بها!

صحيفة المرصد: تسبب الانفجار الذي وقع في منشأة نطنز الإيرانية النووية، في طهران، بدمار كبير بحسب ما أكدت مصادر استخباراتية.

فيما تبين أن حجم الأضرار التي حلت بالموقع، ستعرقل قدرة طهران على تخصيب اليورانيوم لمدة تسعة أشهر على الأقل، بحسب ما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مصدرين مطلعين في أجهزة المخابرات.

وقال المصدران اللذان رفضا الإفصاح عن هويتيهما، إن الانفجار تسبب بأضرار جسيمة في قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم، ما سيؤدي إلى تراجع إنتاج اليورانيوم المخصب في نطنز لتسعة أشهر على الأقل”، بحسب “العربية.نت”.

كما كشفا أن “الانفجار الكبير دمر أنظمة الكهرباء المصونة بشكل مكثف داخل المنشأة، والتي تعمل على تشغيل أجهزة الطرد المركزي الواقعة تحت الأرض لتخصيب اليورانيوم”، فيما أوضحا أن إعادة تشغيل المفاعل النووي قد تستغرق أكثر من 9 أشهر.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية، كشفت أن الموساد نفذ هجوماً إلكترونياً استهدف المنشأة الإيرانية، ونقلت عن مصادر مخابراتية قولها إن الضرر الذي حدث في نطنز أشد مما أوردته إيران، لكن القناة الـ13 الإسرائيلية ذكرت أن الهجوم نفذ بمتفجرات ولم يكن سيبرانيا.