تطورات جديدة في حادث الطائرة الفلبينية المنكوبة

تطورات جديدة في حادث الطائرة الفلبينية المنكوبة

صحيفة المرصد: ارتفع عدد ضحايا حادث تحطّم الطائرة العسكرية الفلبينية إلى 50 قتيلا، حيث قامت قوات الأمن بعمليات تفتيش في جزيرة جولو بحثا عن الصندوقين الأسودين.

وقال الناطق باسم القوات المسلحة الفلبينية الجنرال إدغار أريفالو، إن 50 شخصا، بينهم 47 كادرا عسكريا وثلاثة مدنيين، لقوا حتفهم عندما “انزلقت” الطائرة واندلعت النيران على متنها في إحدى القرى.

وأشار: “لدينا أشخاص على الأرض للتأكد من سلامة الأدلة التي نعثر عليها، وتحديدا الصندوق الأسود”.

ولفت: “إلى جانب إفادات شهود العيان، نبحث أيضا عن تسجيلات ومحادثات مسجلة عبر الراديو بين الطيار وبرج المراقبة”، بحسب “سكاي نيوز”.

وأبان أن الجيش أمّن موقع تحطم الطائرة لضمان عدم عرقلة المقاتلين المتواجدين على الجزيرة عمليات البحث، مردفا أنه “تعد هذه من أسوأ الحوادث المأساوية التي تعرّضت لها قواتنا المسلحة”.

وكانت تحطمت الطائرة من طراز “هيركيوليز سي-130” والتي  تقل 96 شخصا، معظمهم عسكريون تخرجوا مؤخرا، بعد فشلها في الهبوط على المدرج رغم الطقس المشمس الأحد في جزيرة جولو الواقعة في مقاطعة سولو.