تطورات جديدة في حملة إطلاق سراح سجينة سعودية متورطة بدين بنحو مليوني ريال

تطورات جديدة في حملة إطلاق سراح سجينة سعودية متورطة بدين بنحو مليوني ريال

صحيفة المرصد : تفاعل السعوديون مع الحملة التي أطلقها المغرد عبدالله بن مانع للإفراج عن السجينة الوحيدة بالسعودية في قضية مالية، والتي وصل دينها إلى “مليون وتسعمائة وسبعة وثلاثين ألفًا وثلاثمائة ريال” في سجون مكة المكرمة وتمكنوا من جمع المبلغ المطلوب لسداد دينها في وقت قصير لم يتخطى حاجز الـ 18 ساعة، وذلك عبر خدمة “فرجت” التي دشنها وزير الداخلية لتمكين المواطنين والمقيمين من المساهمة في مساعدة سجناء الحقوق المالية على سداد ديونهم من خلال التبرع المالي لهم عبر منصة أبشر

تم سداد المبلغ كامل

وقال المغرد عبدالله بن مانع الذي تبنى الحملة : “اللهم لك الحمد، تم سداد المبلغ كاملًا، مليون وتسعمائة وسبعة وثلاثين ألفًا وثلاثمائة ريال، خلال أقل من ١٨ ساعة، شكرًا لكم أنتم شعب عظيم، الله لا يحرمكم الأجر، أعتذر لكل شخص منشن لي وما رديت عليه، أعتذر عن أي تواصل إعلامي هنا، انتهى دورنا ولا حرمنا الله الأجر جميعًا”.

أبشر تؤكد

وأكد حساب “أبشر”؛ اكتمال سداد الدين حيث قال: “وقفة فاعلي الخير تُثلج صدر سجينة مكة المكرمة، نزلت مديونيتها من مليوني ريال إلى ٧٠٠ ألف، إن شاء الله ما يجي العيد إلا وهي في بيتها وبين عيالها، رقم الفاتورة 18216869 مسجونة من ٤ أشهر”.

ثم أضاف الحساب في تغريدة أخرى : “أبشركم تم السداد بالكامل، الله يجزاهم بكل خير، عبدالله بن مانع @Abmalgarni وفايز المالكي @fayez_malki، بفضل الله ثم وقفتهم المباركة تم سداد دين البنت السعودية في أقل من ٢٤ ساعة أبطال والله #فرجت_مع_أبشر”.