تطورات جديدة في قضية «مركزية» الحرم.. التلاعب بتعويضات الـ6 مليارات يقود لـ3 مسؤولين !

تطورات جديدة في قضية «مركزية» الحرم..  التلاعب بتعويضات الـ6 مليارات يقود لـ3 مسؤولين !

صحيفة المرصد: كشفت مصادر مطلعة أن التحقيقات الجارية حول شبهات التلاعب بتعويضات في مركزية الحرم المكي، حددت أسماء ثلاثة مسؤولين يشتبه بتورطهم في صرف تعويضات تجاوزت قيمتها التقديرية 6 مليارات ريال. إلى جانب استفادتهم من الحصول على تعويضات بعض الصكوك.

وحسب”المدينة” استدعت النيابة العامة أحد الموظفين في لجنة تطوير الساحات الشمالية المحيطة بالمسجد الحرام من ذوى الخبرة الطويلة والاطلاع على ما يجري في اللجنة على مدى السنوات الماضية.على خلفية التوجيهات الصادرة بفحص صكوك تعويضات مشبوهة صرفت لغير مستحقيها وبحث الإجراءات التي تمت في صرف أملاك الغُيّب وأراضي فضاء سبق أن نزعت ملكيتها في مشاريع التوسعة في المسجد الحرام سابقًا وتم إعادة إدخالها ضمن مشروع توسعة الساحات الشمالية وصرفت تعويضاتها للمرة الثانية.

وكانت النيابة قد باشرت تنفيذ توجيهات بالتحقيق في عدد من الصكوك والتعويضات في المنطقة المركزية للحرم المكي، بعد أن رصدت الجهات المختصة شبهات تلاعب في صكوك ووكالات وملفات تتعلق بقضايا التعويض، على أن يتم إحالة المتورطين للقضاء.