تطورات جديدة في واقعة “فرقة كوماندوز فلبينية” بالكويت .. هذا ما انتهت إليه الأمور بين الدولتين

تطورات جديدة في واقعة “فرقة كوماندوز فلبينية” بالكويت .. هذا ما انتهت إليه الأمور بين الدولتين

صحيفة المرصد : اعتذرت الفلبين رسمياً للكويت، بشأن أفعال اعتبرتها الأخيرة، انتهاكاً لسيادتها، وذلك بعدما قام فريقٌ تابعٌ لسفارة مانيلا لدى الكويت بتهريب عاملات منزليات من المنازل التي كنّ يعملنّ بها، في واقعةٍ تداولتها الصحافة الكويتية وأطلقت عليها “فرقة كوماندوز فلبينية”.

الكويت قبلت التفسير
وقال وزير الخارجية الفلبيني، آلان بيتر كايتانو، إن الكويت قبلت تفسير بلاده بعدما التقى السفير الكويتي لدى مانيلا، الرئيس رودريغو دوتيرتي؛ أمس، في مدينة دافاو، وأجرى محادثات مع كايتانو، اليوم، في مانيلا.

نعتذر عن بعض الأحداث
وأضاف في مؤتمر صحافي «نرسل مذكرة الآن (لوزير الخارجية الكويتي)، ونعتذر عن بعض الأحداث التي تعتبرها الكويت انتهاكاً لسيادتها».
وأشار إلى أنه تمّ الاتفاق على إجراءات مع السلطات الكويتية لتفادي تكرار هذه الأحداث التي نُشر مقطع مصوّر لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

«مساعدة» العمال الفلبينيين
وأضاف: اضطررنا لـ«مساعدة» العمال الفلبينيين الذين طلبوا المساعدة لترك المنازل التي يعملون بها؛ لأن بعض الأوضاع كانت تعد مسألة حياة أو موت؛ ما حال دون انتظار تحرُّك السلطات المحلية.
وأوضح أن بلاده تحترم سيادة الكويت، لكن مصلحة العمال الفلبينيين مهمة جداً أيضاً»، متابعا: العمال المنزليين يشكلون 65 بالمئة ضمن أكثر من 260 ألف فلبيني يعملون في الكويت.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية  أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت”  أضغط هنا