تطور مفاجئ في واقعة اتهام سعد لمجرد باغتصاب فتاة فرنسية

تطور مفاجئ في واقعة اتهام سعد لمجرد باغتصاب فتاة فرنسية

صحيفة المرصد :  قضت محكمة الاستئناف في العاصمة الفرنسية باريس، أمس الخميس، بضرورة محاكمة المغني المغربي، سعد لمجرد أمام محكمة الجنايات بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية.

وقال مصدر قضائي إنه ستتم إعادة استدعاء لمجرد بتهمة اغتصاب شابة فرنسية في عام 2016، وفقا لصحيفة “باريزيان” الفرنسية.

وكان قاضي تحقيق فرنسي صنف الحادث على أنه  “اعتداء جنسي” و”عنف مشدد” من قبل لمجرد، في حق لورا پريول، في أبريل 2019، لكن دائرة التحقيق في محكمة الاستئناف ألغت الأمر في يناير 2020.

واعتبرت الصحيفة أن إلغاء الحكم في السابق كان مجرد تعليق أقدم عليه القاضي الأول لغياب الحمض النووي للمشتبه فيه في مكان آخر غير الملابس الداخلية للضحية.

واتهم الفنان الشاب باغتصاب الشابة التي  تبلغ من العمر 20 عاما في غرفة فندقه في باريس، ويواجه حكما بالسجن بـ 20 عاما في حال تبوث التهم.