تعالت صيحات طلابه لحظة رؤيته جثة أمامهم.. قصة آخر لحظات في حياة معلم قرآن داخل الفصل بأبها

تعالت صيحات طلابه لحظة رؤيته جثة أمامهم..  قصة آخر لحظات في حياة معلم قرآن داخل الفصل بأبها

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الإخباري
https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد: أصيب المعلم السعودي، ناصر بن عبدالله آل مقبل بسكتة قلبية مفاجئة توفي على إثرها وذلك أثناء تواجده داخل الفصل الدراسي قبل أن يبدأ مع طلابه في الصف الثالث ابتدائي، درس القرآن الكريم، في مدرسة عمار بن ياسر الابتدائية بأبها في عسير.
وحسب ” العربية . نت ” قال مدير المدرسة سعد خلبان “تدخل المعلمون ومعلم الرياضة في المدرسة وشقيق المعلم المتوفى، محاولين نقله إلى أقرب مركز طبي، لكنه فارق الحياة”.
وأضاف: “قدم المعلم الراحل خلال 20 عاما العلم والأخلاق لطلابه دون كلل أو ملل، ومات في صفه وهو يؤدي دوره كمعلم، هذه إرادة الله، ونحن صابرون ومحتسبون، وندعو الله له بالرحمة والمغفرة”.
من جهته، قال محمد المقبل، شقيق المعلم ناصر: “استدعاني الطلاب لأرى شقيقي ناصر وهو مسمر على الكرسي”، لكنه كان قد رحل وهو يؤدي عمله في خدمة الوطن والعلم، وفي ميدان شرف بين طلابه وفي حرم تعليمي، نحن نحتسب الأجر، ونسأل الله أن يرحمه برحمته”.
وأضاف “وفاة أخي كانت مفاجئة، فلديه بنتان وولد، كلهم صغار في السن. وفي يوم وفاته كان بشوشا سعيدا، كما هو معروف بخلقه وابتسامته الدائمة”.