تعرف على الإرهابي “علي بلال” الملقب بـ “رجل الظل”.. وخبير السطو في خلايا العوامية !

تعرف على الإرهابي “علي بلال” الملقب بـ “رجل الظل”.. وخبير السطو في خلايا العوامية !

صحيفة المرصد : لقب الارهابي “علي بلال سعود الحمد” بأنه رجل الظل في خلايا الإجرام، و ظهر اسمه ضمن قائمة الـ 9 وارتبط بالمطلوب محمد العمار وضمن خلية الصخلة وتورط في عدة جرائم إرهابية بالشرقية تنفيذا لأجندة الخلايا.

ووفقا لصحيفة “عكاظ” بدأ الحمد نشاطه الإرهابي في عام 1436هـ بإطلاق الرصاص على مبنى الدوريات الأمنية في القطيف ومهاجمة دوريات الأمن في احتفال اليوم الوطني ذات العام. كما شارك في 24 صفر 1437 في عملية سطو مسلح على صرافة بنك بالقطيف.

وأضافت الصحيفة أنه أقدم على إطلاق الرصاص على دورية الضبط الإداري بشرطة القطيف أثناء أداء عملها في مراقبة أحد مداخل المحافظة، ما أدى إلى استشهاد اثنين من رجال الأمن في 26 صفر 1437هـ كما قام بإشعال أحداث الشغب وإحراق الإطارات وإغلاق الشوارع العامة عقب تنفيذ الحكم الشرعي في زعيم فتنة العوامية نمر النمر، ولم يتوقف عن أعماله الإرهابية عقب ذلك، إذ اعتدى مع مطلوبين أمنيين في 25 ربيع الأول 1437 على سيارة نقل موظفي أرامكو بشارع أحد بالقطيف، وأحرق الحافلة بسكب مادة البنزين وإضرام النار فيها، كما عمل مع آخرين في إلقاء قنابل المولوتوف على مبنى الاستخبارات العامة في القطيف في 29 ربيع الأول 1437هـ و أطلق النار على مبنى شرطة القطيف، وهاجم شعبة البحث الجنائي بقذائف المولوتوف.

وتم إدراج اسمه ضمن قائمة الـ 9 المطلوبين لوزارة الداخلية ،في 29 محرم 1438هـ ،ودعي إلى تسليم نفسه لإيضاح موقفه، غير أنه اختفى عن الأنظار وظهر في مواقع التواصل الاجتماعي مع المطلوب الخطر محمد آل عمار داخل حي المسورة وهو يحمل قذائف مهددا الأهالي ورجال الأمن، كما ظهر في صور أخرى مشاركا في أعمال غوغائية وتخريبية بالعوامية وظهر له تسجيل فيديو يعلن فيه رفضه تسليم نفسه ومهددا بمواصلة أعماله الإجرامية.