تغريدة لـ BBC تخلق جدلًا واسعًا وتجبرها على الاعتذار للجمهور.. أشخاصاً قد يُقتلون بسببها!

تغريدة لـ  BBC تخلق جدلًا واسعًا وتجبرها على الاعتذار للجمهور.. أشخاصاً قد يُقتلون بسببها!

صحيفة المرصد: أثارت تغريدة لـ “هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي آسيا” – استهدفت فتح نقاشٍ بشأن قضية ازدراء الأديان على شبكات التواصل الاجتماعي في باكستان مع مقدمة البرامج شازيا أوان- غضباً واسعا وخلقت أزمةَ ثقةٍ على “تويتر”.

ووفقاً لتقرير الغارديان البريطانية، وصفت الناشطة الحقوقية مريم نمازي التغريدة بـ”المشينة”، قائلة في تغريدة لها : “إن طرح سؤالٍ عن العقوبة المناسبة لازدراء الأديان أمر مشين ، أنتم تدركون أن أشخاصاً قد يُقتلون بسبب هذا”.

وأجبرت هذه التغريدة على اعتذر النسخة الآسيوية لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي آسيا”، عن طرحها سؤال “ما العقوبة المناسبة لازدراء الأديان؟”، عبر حسابها على موقع تويتر.

وقالت الهيئة الإذاعية إنها لم تقصد مطلقاً التلميح إلى ضرورة فرض عقوبةٍ على ازدراء الأديان، واعتبرت أن التغريدة قد صيغت بشكلٍ سيئ.

من جهته قال حسابٌ يحمل اسم Askrigglad: “يمكننا القول لهيئة بي بي سي آسيا إنه لا ينبغي أن يكون هناك عقوبة لازدراء الأديان”، مضيفاً : “نحن لا نعيش في العصور الوسطى”.

وعلَّق حسابٌ آخر يحمل اسم Clive752 قائلاً : “إن هيئة بي بي سي آسيا لم تدن عقوبة ازدراء الأديان، يمكننا استنتاج أنها تؤيدها”.