تفاصيل إصابة الإعلامية المصرية ريهام سعيد بمرض خطير.. والكشف عن وصيتها بعد الموت

تفاصيل إصابة الإعلامية المصرية ريهام سعيد بمرض خطير.. والكشف عن وصيتها بعد الموت

صحيفة المرصد: أُصيبت المذيعة المصرية ريهام سعيد، ببكتيريا خطيرة تعمل على تشويه الوجه، وقد تؤدي إلى الوفاة في حال وصولها إلى المخ قبل السيطرة عليها.

عملية جراحية

وبحسب “المصري اليوم”، أكد مصدر مقرب من الإعلامية، أن ريهام سعيد خضعت لعملية جراحية في وجهها، ووضعت على أجهزة داخل المستشفى لمدة أسبوعين لمنع انتشار البكتيريا في الدم ووصولها إلى المخ.

الوصية الأخيرة

وكشفت “سعيد” عن وصيتها في منشور كتبته على حسابها في “انستقرام”، قالت فيه: “الأولى والأخيرة، حين وفاتي لا تهجروني، ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعًا، فالدنيا أصبحت مخيفة، فالموت لا يستأذن أحد”.

أول تصريح

وفي ذات السياق، نقلت صحيفة “اليوم السابع” المصرية، أول تصريح عن ريهام سعيد بعد إعلان إصابتها بالمرض؛ حيث أكدت أنها تجهز نفسها خلال الفترة الحالية للسفر إلى إحدى الدول الأوروبية من أجل العلاج.

منع الزيارات

وأكدت “ريهام” أنها تمكث حاليًا في منزلها؛ حيث نصحها الطبيب الخاص بها بضرورة الابتعاد عن المستشفى حتى لا تلتقط أي ميكروب جديد، ومنع عنها الزيارات لمدة أسبوعين.