تفاصيل تعرض مواطن لـ”جلطة” بعد تشخيص خاطئ من مستشفى بمكة رغم فحصه مرتين

تفاصيل تعرض مواطن لـ”جلطة” بعد تشخيص خاطئ من مستشفى بمكة رغم فحصه مرتين

صحيفة المرصد : تقدم الإعلامي “أحمد الأحمدي” بشكوى ضد مستشفى بمكة المكرمة بعد أن أخبرته بأنه غير مصاب بجلطة بعد الكشف عليه مرتين؛ ولكن مستشفى خاص بجدة أكدت إصابته بالجلطة، حيث طالب بضرورة بفتح تحقيق حول شكواه ضد المستشفى.

الفحص الأول

وقال “الأحمدي” وفقاً لـ”سبق” أنه أصيب ظهر الجمعة الموافق ٢٧ شعبان في ثقل بالرجل اليسرى مع اليد والوجه في الجهة اليسرى أيضًا، وذهب إلى مستشفى حراء العام بمكة فورًا، وعملوا لي أشعة مقطعية، وبعد ظهور النتيجة قالوا إنه لا توجد جلطة والحالة مستقرة، ولا تستلزم التنويم، أو عرضها على دكتور مخ وأعصاب.

الأعراض مازالت موجودة

وأضاف “الأحمدي” أنه عاد من المستشفى إلى منزله ولكن الأعراض مازالت مصاحبة معه، مشيراً إلى المستشفى أعطاه موعدًا في عيادة المخ والأعصاب في التاسع من شهر رمضان الجاري، لافتاً إلى أن هذا موعد بعيد في ظل الأعراض التي يعانيها.

الفحص الثاني بدون تغير في النتيجة

وتابع “الأحمدي” أنه بعد ثلاثة أيام ازدادت الأعراض، وتم نقله عن طريق الإسعاف إلى المستشفى نفسه، وعملوا للمرة الثانية أشعة مقطعية وعرضوها على الدكتور المختص وأفادوا بأنه لا توجد جلطة.

مستشفى خاص يحسم الأمر

وأكمل “الأحمدي” قائلاً : “عدت إلى المنزل وحالتي يرثى لها، ثم ذهبت لمستشفى خاص بجدة، وعرضت عليه تقرير المستشفى الحكومي مع السي دي، وأفاد بأنه يوجد جلطة واضحة، وسط استغراب من عدم تنويمي الأيام الماضية”.

وطالب “الأحمدي” وزارة الصحة بالوقوف على معاناته ومحاسبة المتسببين في المستشفى، لافتًا إلى أنه مازال يعاني أثر الجلطة، وهو بمنزله وحالته مستقرة.