تفاصيل جديدة.. صديق رئيس بلدية القرى “المقتول” على يد زميله في الباحة يكشف جوانب مهمة عن حياته

تفاصيل جديدة.. صديق رئيس بلدية القرى “المقتول” على يد زميله في الباحة يكشف جوانب مهمة عن حياته

صحيفة المرصد: كشف أحمد الزهراني صديق رئيس بلدية القرى المهندس علي الزهراني، الذي توفي اليوم إثر إطلاق موظف النار عليه، تفاصيل جديدة عن حياته مؤكداً أنه كان يتصف بالسمعة الحسنة ودماثة الخلق .
وقال: “كنّا نعيش في قرية واحدة ودرسنا سويا في ثانوية النصباء بالمندق؛ حيث كان يسبقني بسنة واحدة .وتابع ” المهندس “الزهراني” 44عاماً كافح كثيرًا وكان متفوقًا في دراسته، لافتًا إلى أنه تخرج بنسبة عالية في الثانوية والتحق بعدها بجامعة فيصل بالدمام ودرس الهندسة المدنية. وفقاً لـ “عاجل”.
وأضاف الفقيد شغل سابقًا رئاسة بلدية الحجرة في الباحة؛ حيث حقق نقلة نوعية كبيرة، ثم انتقل إلى بلدية العقيق، وأخيرًا بلدية القرى التي ختم فيها حياته لافتاً إلى أنه كان معروفًا بالصرامة في عمله جدًا ويطبق النظام بحق الجميع.
وأشار إلى أن الفقيد متزوج من زمن طويل وليس لديه أبناء ولديه إخوان من الأب وشقيقة واحدة فقط، مضيفًا أن والده توفي وهو في سن صغيرة، فقامت والدته على تربيته.
وكان الناطق الاعلامي لشرطة “منطقة الباحة” قال أنه في صباح اليوم ورد إتصال هاتفي من بلدية القرى لشرطة محافظة القرى مفاده وجود حالة قتل داخل بلدية المحافظة .وبالإنتقال للموقع إتضح مقتل رئيس بلدية القرى داخل مكتبه ، نتيجة تعرضه لطلق ناري من سلاح ( مسدس ربع جلوك ) من قبل أحد موظفي البلدية وَالَّذِي أَجْهَز عَلَى نَفْسه فَوْرَ قتل المجْني عليه بطَلْقَةٍ نَارِيَّةٍ من نفس المسدس .
وأضاف تم بعث جثامين ( الجاني والمجني عليه ) لثلاجة المستشفى للتحفظ عليها وإستكمال ماتبقى من إجراءات لمعرفة الملابسات والدوافع . علماً بأنه يُرجح بأن السبب والدافع الرئيسي يعود لخلاف بينهما في العمل.