تفاصيل جديدة في قضية الفتاة السورية التي تعرضت للاغتصاب وحملت سفاحًا من شاب مصري.. ولهذا السبب رفض الجاني الاعتراف بنسب الطفل

تفاصيل جديدة  في قضية الفتاة السورية التي تعرضت للاغتصاب وحملت سفاحًا من شاب مصري.. ولهذا السبب رفض الجاني الاعتراف بنسب الطفل

صحيفة المرصد : قررت النيابة العامة في مصر، عرض الفتاة السورية ضحية الحمل السفاح على سفارة بلادها بالقاهرة، بالإضافة إلى عرضها على المعامل الطبية لأخذ عينات تحليل DNA.

بدون هوية

وبعد التحقيقات التي جرت مع اللاجئة السورية، خلال الساعات الماضية من جانب السلطات المصرية، ثبوت عدم حيازتها لأية أوراق تثبت هويتها منذ قدومها إلى مصر في عمر 7 أعوام، بحسب موقع مصراوي.

وأكد مصدر أمني بمديرية أمن كفر الشيخ أن هناك تنسيقا مع النيابة، لاستخراج هوية للفتاة، تمهيدًا لاتخاذ إجراءات نسب الطفل إلى والده المتهم في القضية، بعد اعترافه بمواقعة الفتاة جنسيًا، وحملها سفاحًا منه.

اعتراف المتهم

وبعد إلقاء القبض على المتهم، أقر بمواقعة الفتاة السورية جنسيًا برغبتها أكثر من مرة، وسبب رفضه الاعتراف بنسب الطفل لتعدد علاقاتها مع آخرين.

الجدير بالذكر أن الفتاة السورية، روت تفاصيل تعرضها للاغتصاب في مصر، على يد شاب من أسرة كانت تقيم لديهم، عندما قدمت إلى البلاد منذ كان عمرها 7 أعوام.

وأوضحت الفتاة في مقطع فيديو منتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بمصر، أن عمرها حاليًا 17 عامًا، وقدمت إلى مصر مع أحد أقاربها الذي توفي لاقحًا وأقامت مع أسرة في كفر الشيخ.