تفاصيل جديدة في واقعة “خاطفة طفلي الشرقية”.. التحقيقات تتوصل إلى مفاجأة بشأن عدد المخطوفين

تفاصيل جديدة في واقعة “خاطفة طفلي الشرقية”.. التحقيقات تتوصل إلى مفاجأة بشأن عدد المخطوفين

صحيفة المرصد : أذاعت قناة “الإخبارية”، تقريرا، اليوم الخميس، كشفت من خلاله تفاصيل جديدة في قضية السيدة التي قبض عليها في المنطقة الشرقية لصلتها بطفلين مخطوفين منذ أكثر من 20 عاماً تخضع للتحقيق كذلك بشأن مختطف ثالث.

وأشارت إلى أن المختطف الثالث هو طفل من الجنسية اليمنية يدعى “نسيم حبتور” اختفى من كورنيش الدمام عام 1996م وعمره عامٌ ونصف، حيث إنّ المحققين يأملون في اكتشاف ما إنْ كانت تؤويه لديها أو تعلم عنه.

وأوضحت القناة أن فحوصات إثبات النسب قد تتسع لتشمل أربعة أبناء وبنتاً واحدة مسجَّلين في الأحوال المدنية كأبناء لها، ولديهم هويات وطنية، وستتحقق الجهات الأمنية فيما إن كان أحدهم هو نسيم حبتور.

وكشف مراسل القناة عن أن التحقيقات في القضية بدأت قبل أكثر من عشرة أشهر، أي قبل وقت طويل من ظهورها على وسائل الإعلام وتداول الناس للقضية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار المراسل إلى أن الأشخاص الذين اختطفتهم السيدة لازالوا يعيشون في منزلها، واشترط أحدهم على ذويه التنازل عن حقهم الخاص مقابل الذهاب معهم.