تفاصيل “رسالة بالخطأ ” أرعبت دولة .. والمئات يفرون على الأقدام

تفاصيل “رسالة بالخطأ ” أرعبت دولة .. والمئات يفرون على الأقدام

صحيفة المرصد – وكالات : أثارت رسالة من حكومة تشيلي إلى هواتف عدد كبير من السكان حالة من الذعر، بعد أن حذرتهم من احتمال حدوث موجات مد (تسونامي) في أنحاء البلاد في أعقاب حدوث زلزال.

عطل تقني
وبسبب عطل تقني صدر تحذير بالخطأ وتم إرسال رسالة تحذير إلى عدد كبير من التشيليين، البالغ عددهم 18 مليونا، تدعوهم لإخلاء المناطق الساحلية، وكان من المفترض أن تقتصر الرسالة على قاطني المناطق المطلة على المحيط المتجمد الجنوبي.

وجاء في الرسالة: “إعلان الطوارئ. مكتب الطوارئ الوطنية يقرر إخلاء منطقة الشاطئ”، ولم ينس المرسل أن يؤكد على الحرص على التباعد الاجتماعي، ليضيف: “تباعدوا تحسبا لـ(كوفيد 19)”.

رسالة عن طريق الخطأ
وفي غضون دقائق، أوضح مكتب الطوارئ الوطنية في البلاد (أونيمي) أن الرسالة بعثت عن طريق الخطأ، وبأنها كانت موجهة لسكان المنطقة القطبية الجنوبية فحسب، لكن بعد أن تتسبب بحالة ذعر في شوارع تشيلي، حيث فر المئات على الأقدام أو في مركبات إلى المرتفعات خشية وقوع تسونامي.

وبعد نحو ساعتين، أمر “أونيمي” بإلغاء تحذير تسونامي في المحيط الجنوبي المتجمد وأمر الإخلاء.

وأكد “أونيمي” عدم وقوع أي أضرار كبيرة جراء زلزال تشيلي الذي وقع على بعد 14 كلم عن سانتياغو وعلى عمق 122 كلم.