تفاصيل “مثيرة” في واقعة تحرش مسن بطفلة في مصر .. الأم ذهبت لشراء بعض احتياجاتها وتفاجأت بمشهد صادم بعد عودتها

تفاصيل “مثيرة” في واقعة تحرش مسن بطفلة في مصر .. الأم ذهبت لشراء بعض احتياجاتها وتفاجأت بمشهد صادم بعد عودتها

صحيفة المرصد : كشفت التحقيقات تفاصيل جديدة في واقعة المدرس المُسن المتحرش بطفلة صغيرة في مصر أثناء إعطائه درسا خصوصيا لها، بحسب وسائل إعلام محلية.

وأشارت التحريات إلى أن الفيديو تم تصويره بهاتف محمول من شُرفة منزل مجاور للمنزل محل الواقعة، إذْ ظهر المُسن وهو يقوم باحتضان طفلة وتقبيلها من فمها في غرفة مغلقة.

قوة أمنية
وأوضحت أن قوة أمنية وصلت إلى منزل الطفلة واستجوبت والدة الضحية التي تبين أنها لم تكن على علم بالواقعة وسط حالة من الخوف بوجود قوة أمنية بمنزلها، ما جعل الخوف يتسلل إليها متسائلة عن ابنتيها.

وشاهدت ”الأمْ“ مقطع الفيديو من جانب رجال المباحث وأصيبت بالفزع، وحاولت التهجم على الجاني بعدما تم القبض عليه أمامها واعترف بالواقعة لضابط المباحث.

وأوضح محضر الشرطة أن الأم تعمل بائعة خضار في منطقة مساكن السبعين بالمقطم ولديها طفلتان تعولهما.
المسن المتحرش

وقالت في محضر الواقعة أن المسن ”المتحرش“ معروف بالمنطقة، موضحًة أنها تعامله كوالدها وعندما علمت منه منذ عدة أشهر أنه يتقن اللغة الانجليزية، ولا يوجد له عمل حاليًا بعدما كان ”تاجر خردة“ استعانت به بأن يعطي ابنتها البالغة 9 أعوام درسًا خصوصيًا في هذه المادة.

وأكدت أن المدرس يتردد على منزلها مرة واحدة أسبوعيًا وفي يوم الحادث ذهبت لشراء بعض احتياجاتها المنزلية، وشراء الخضار لبيعه كما اعتادت إلا أنها فوجئت بالقوة الأمنية عقب عودتها.

وأضافت التحريات أن المتحرش ”أرمل“ ولديه 4 أبناء ويبلغ عمره 76 عامًا، ويقيم بمفرده بعد وفاة زوجته وزواج أبنائه.