تفاصيل محاكمة الملياردير “معن الصانع” أمام المحاكم الإنجليزية!

تفاصيل محاكمة الملياردير “معن الصانع” أمام المحاكم الإنجليزية!

صحيفة المرصد: يواجه الملياردير “معن الصانع”، عدة تهم تتعلق بقضايا فساد وغشّ تبلغ قيمتها حوالي 650 مليون دولار أمام المحاكم الإنجليزية، بعدما تمّ إيقافه ضمن حملة مكافحة الفساد في المملكة.
وبحسب صحيفة “تليجراف” البريطانية، تم توقيف الصانع في السعودية، بتهمة التهرب من العدالة وعدم سداده مبالغ كبيرة من المال للدائنين، ضمن حملة التطهير التي نفذتها المملكة لاحقًا ضد أمراء ووزراء ومسؤولين، ورجال أعمال مشيرة إلى أنَّ إمبراطورية الصانع التي تقدر بـ 22 مليار دولار (مجموعة سعد) بدأت في الانهيار منذ عام 2009.
وأوضحت الصحيفة أن مجموعة الصانع واجهت معركة طويلة شنها الدائنون لاسترداد المليارات التي كان يشحنها إلى الخارج ويضعها في ملاذات آمنة في جزر كايمان، حتى لا يجري الكشف عنها.
وقالت الصحيفة تنظر المحكمة العليا في بريطانيا قضية تسعى من خلالها “صناديق التحوط”، التي تقودها مجموعة “فورترس إنفستمنت” التابعة لبنك “بي إن بي باريبا” الحصول على دورها في ترتيب صكوك بقيمة 650 مليون دولار أو سندات إسلامية تم بيعها إليهم. وتابعت” تمّ ذلك بواسطة شركة ذات أغراض خاصة تتملكها “مجموعة سعد” منذ عام 2007، ووفقًا لوثائق المحكمة، تمّ دفع النقد من قبل المجموعة إلى “معن الصانع” شخصيًا لاستئجار الأرض التي تملكها المجموعة.
وأضافت “فورترس” إنّ بنك “بي إن بي باريبا “أهمل في اتخاذ ما يكفي من العناية أو الخطوات” لضمان سيطرته على الأرض عندما فشل سعد في مواكبة المدفوعات (الفوائد) على الصكوك.
وذكرت الصحيفة طبقًا للوثائق، تحايل “الصانع” على المحكمة، وزعم أنه لم يتسلم الأموال، وقال إنّه لم يوقّع على الأوراق، وأنَّ هذه الذريعة كانت الثغرة التي اعتمد عليها في التهرب من الاتهامات.
ولفتت إلى أن بنك “بي ان بي باريبا” يرفض المسؤولية عن أية خسائر تكبدها. وقال في دفاعه إنّه من خلال ترتيب بيع صكوك لمعن الصانع لم يشدد على قابلية إنفاذ السند القانوني المرفق به.
وتابعت : من المقرر صدور حكم في دعوى منفصلة رفعتها صناديق التحوط ضد “الصانع”، الخميس (9 نوفمبير2017) حيث لم يرد على طلب المحكمة في السابق.ويختتم عرض الأدلة غدًا في محاكمة استغرقت خمسة أسابيع بين صناديق التحوط و”بي ان بي باريبا”.