تفاصيل محاكمة خلية من 4 أشخاص خططت لعمليات انتحارية بالمملكة .. والكشف عن جنسياتهم

تفاصيل محاكمة خلية من 4 أشخاص خططت لعمليات انتحارية بالمملكة .. والكشف عن جنسياتهم

صحيفة المرصد : بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة النظر في قضية خلية إرهابية مكونة من اربع متهمين جميعهم مواطنين, شرع بعضهم في نقل (100) كيلو من مادة متفجرة و(100) صاعق كهربائي و(100)صاعق ميكانيكي من اليمن إلى المملكة لاستخدامها في أعمال إرهابية.

تفاصيل لائحة الدعوى

وجاء في تفاصيل لائحة الدعوى ضد المتهم الأول حيث ارتكب جريمة انتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع السلف وتكفيره لحكومة هذه البلاد ورجال الأمن فيها واعتقاده جواز قتلهم. والمشاركة في الأعمال القتالية خارج المملكة من خلال سفره إلى اليمن بطريقة غير مشروعة والانضمام إلى عدد من التنظيمات الإرهابية (تنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن ، تنظيم داعش) والتدرب في معسكراته والمشاركة معهم في القتال. انضمامه لخلية إرهابية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار داخل المملكة وذلك من خلال قيامه وعلمه ومعرفته بسعي مجموعة من أعضاء تنظيم القاعدة إلى إنشاء خلية إرهابية تابعة للتنظيم بالمنطقة الشرقية داخل المملكة وحضوره الاجتماعات من أجل ذلك ، والتستر عليهم وعدم الإبلاغ عنهم ، وربطه مع بعضهم. وربطه ربطه أحد أعضاء التنظيم في الداخل بشخص آخر لتنفيذ عملية انتحارية .

كذلك التخطيط مع أحد أعضاء التنظيم في الداخل لاغتيال أحد ضباط المباحث .

نقل مائة كيلو (100) من مادة متفجرة

و شروعه في نقل مائة كيلو (100) من مادة متفجرة ومائة (100) صاعق كهربائي ومائة صاعق ميكانيكي من اليمن إلى المملكة لاستخدامها في أعمال إرهابية . ‌

‌و توسطه في دعم التنظيم الإرهابي في اليمن بمبلغ وقدره مائة وعشرون ألف ريال (120.000) وإيصال المبلغ لهم بعد الحصول عليه من المدعوة ريما الجريش والمدعوة أم عبدالله .

‌وربطه أعضاء التنظيم الإرهابي باليمن مع الممولين في الداخل من خلال توسطه لشخص لدى المدعوة/أم عبدالله وربطه بها لدعمهم .

‌كذلك حصوله على مبلغ ستمائة وثمانون ألف ريال (680.000) من المدعوة أم عبدالله دعماً منها لأعضاء التنظيم في الداخل والخارج وتوسطه في إيصال المبلغ لهم.

داعش

‌وربطه صاحب معرف (المناصرون) الإرهابي التابع لتنظيم داعش بالمدعوة أم عبدالله بقصد تقديم الدعم المالي لتنفيذ أعمال إرهابية داخل المملكة . شروعه في تعلم صناعة المتفجرات .

كذلك إنتاج وإرسال وتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام من خلال التسجيل في موقع التواصل الاجتماعي (التليجرام) واستخدام معرفه في خدمة تنظيم داعش الإرهابي وتقديم كل الدعم له أثناء وجوده في السودان .‌

و استخدام معرفة في أحد مواقع التواصل الإجتماعي في التخطيط مع أحد أعضاء التنظيم الإرهابي في الداخل لاغتيال أحد ضباط المباحث.

‌واستخدام معرفه في أحد مواقع التواصل الإجتماعي في العمل على تنسيق دخول أعضاء التنظيم القادمين من سوريا إلى اليمن ثم المملكة للقيام بأعمال إرهابية هناك .

مقاطع فيديو تحرض على القتال

‌و الانضمام إلى عدة مجموعات عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي والتي تهتم بالتنسيق بين أعضاء تنظيم داعش الإرهابي وربطهم لتنفيذ أعمال الإرهابية داخل المملكة .

‌كذلك تخزينه في وحدة التخزين الخارجية لمقاطع فيديو تحرض على القتال وملفات ومجلدات تحتوي على أساليب وطرق عمليات التفخيخ والتشريك والتفجير .

و الاشتراك بطريق الاتفاق والمساعدة بتزوير محرر منسوب إلى أحد أشخاص القانون الدولي العام، من خلال حصوله على جواز سفر سوري مزور بقصد استعماله في السفر من السودان إلى سوريا للالتحاق بصفوف تنظيم داعش الارهابي.-

ومخالفته التعهدات التي أخذت عليه بعد إطلاق سراحه في قضيته السابقة .

باقي المتهمين

وأظهرت لائحة الدعوى ، بحسب صحيفة “الرياض” ، عن إدانة المتهم الثاني والثالث والرابع تمويل الإرهاب والأعمال الإرهابية, وانتهاجهم المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع السلف وتكفيرهم لولي أمر هذه البلاد ورجال الأمن فيها, المشاركة في الأعمال القتالية خارج المملكة ,والانضمام لخلية إرهابية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة واستجابته لأوامر قادة التنظيم الإرهابي . وانتاج وإرسال وتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام من خلال إنشاء معرفات في موقع التواصل الاجتماعي واستخدامها في دعم تنظيم داعش الإرهابي .

وبناء على ما تقدم طلب المدعي العام الحكم بإدانتهم بما أسند إليهم , والحكم على المتهم الأول والثاني والثالث بالقتل تعزيراً، والحكم على المتهم الرابع بعقوبة تعزيرية شديدة بليغة زاجرة له ورادعة لغيره لقاء باقي ما أسند إليه.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا