تقرير إسرائيلي يكشف سبب الهجوم الإيراني على السفينة الإسرائيلية في خليج عدن!

تقرير إسرائيلي يكشف سبب الهجوم الإيراني على السفينة الإسرائيلية في خليج عدن!

صحيفة المرصد: ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية إن الهجوم على السفينة الإسرائيلية يوم 25 فبراير الماضي في خليج عدن كان إيرانيا وردا على عملية سرية، وليس على اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني محسن زادة.
وقال مسؤول أمني إسرائيلي أنه “خلال العام المنصرم كان هناك محاولات إيرانية لتنفيذ هجمات ضد مصالح إسرائيلية، لكن تم تشويشها من قبل إسرائيل، وإحدى هذه الحوادث البارزة الانفجار في السفينة (هيليوس راي) والانفجار بجانب السفارة الإسرائيلية في العاصمة الهندية نيودلهي، والتي فشلت”.
وأشار إلى أنه “بسبب مخاوف مخططي العملية لم تنسب هذه العملية لإيران، ولم تعلن طهران مسؤوليتها عنها”.حسب موقع “والا” .
وأضاف مسؤول أمني آخر إنه “يوجد غضب كبير لقادة إيرانيين كبار بينهم إسماعيل قآني، القائد الحالي لفيلق القدس، وهو غضب لا يمكن السيطرة عليه”، معتبرا أن “فقدان سليماني لا زال يرافق القوات الإيرانية ولا يوجد له بديل، وهم يشعرون بفقدانه في الحياة الروتينية اليومية وفراغة واضحا”.