تقرير إنجليزي يؤكد: سياسات قطر ستؤدي إلى مزيد من التصعيد والتوتر

تقرير إنجليزي يؤكد: سياسات قطر ستؤدي إلى مزيد من التصعيد والتوتر

ترجمة صحيفة المرصد: تحدث موقع “جلوبال ريسك انسيتس” البريطاني عن الأزمة الخليجية الراهنة ومقاطعة الدول الخليجية لدولة قطر،وأشار إلى أن هذه الأزمة بدأت عندما قامت دولة قطر بعدة سياسات ضد جيرانها وفي مقدمتهم السعودية والإمارات ومصر.

ورغم أن أحد الأسباب القوية التي استندت إليها هذه الدول في قرار المقاطعة هو العلاقة القطرية الإيرانية والتقارب بينهم على حساب السعودية تحديدا ، فقد قام أمير قطر بمكالمة هاتفية مع الرئيس الإيراني روحاني قبل أيام وهي خطوة تعتبر بمثابة تجاهل تام للإنتقادات السعودية والإماراتية.

وقد استخدمت قطر وسائل الإعلام، ولا سيما قناة الجزيرة الفضائية، كأداة للتأثير على الأحداث في المنطقة. في حين بدأت القناة في التسعينات مع لهجة قومية عربية عمومية ضد الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، وهي لهجة جذبت الكثير من المشاهدين العرب،ثم تحولت ببطء نحو انتقاد الأنظمة والحكام العرب، وتحفيز الحركات الشعبية ضد بعضهم. وقد انتقد القادة العرب دورها في دعم حركات الربيع العربي في عام 2011.

وكثيرا ما وصف خطاب القناة بأنه “تهديد للأمن الاقليمي” و “دعم” الدول الخليجية والعربية. على الرغم من أن القناة قد فقدت قدرا كبيرا من الجمهور على مدى السنوات الخمس الماضية بعد دعمها الصريح والتحيز لجماعة الإخوان المسلمين، إلا إنه لا يزال صداعا للعديد من القوى في المنطقة.

وقد قدمت عدة دول من بينها الكويت وعمان ودول عربية أخرى وساطة لحل الأزمة الحالية بين قطر وجيرانها. وأظهرت قطر استعدادها للالتقاء مع دول الخليج الأخرى ولكن ليس مع مصر.

وعلى الرغم من إمكانية التوصل إلى اتفاق خلال الأسابيع القليلة القادمة، فإن انعدام الثقة والتوتر سيبقى وربما يؤدي إلى مزيد من التصعيد في المستقبل ضد قطر، وستبقى العلاقات الهشة بين قطر وجيرانها قائمة ما لم تغير قيادة قطر بشكل جذري سياستها الإقليمية التي من غير المرجح أن تحدث في وقت قريب.