تقرير يكشف تضاؤل المسيحية في بريطانيا.. مقابل ارتفاع عدد معتنقي الإسلام بنسبة 72%

تقرير يكشف تضاؤل المسيحية في بريطانيا.. مقابل ارتفاع عدد معتنقي الإسلام بنسبة 72%

صحيفة المرصد: يشير تقرير حكومي بريطاني إلى أنّ الأغلبية ما زالت متديّنة، حيث ينتمي 7 من أصل 10 إلى ديانة محددة، «يبقى المسيحيون هم الأكثرية، في حين أن ربع السكان لا ينتمون إلى أي دين، غير أنّ نسبة المسيحيين هبطت من 70% إلى 59% بينما نمت نسبة اللا دينيين من 17% إلى 26%».

وأشار موقع «إيلاف»، إلى أن التقرير أكد «أنّ عدد الأشخاص الذين ينتمون إلى الديانات الرئيسة الأخرى قد ارتفع، باستثناء السكان اليهود إذ بقي عددهم هو نفسه تقريباً، ومن بين الجماعات الدينية نما بشكل أكبر عدد الناس الذين يعتبرون أنفسهم مسلمين، بزيادة تبلغ 1.2 مليون شخص».

كشف التقرير أنّ المسيحية تتضاءل في بريطانيا منخفضة بشكل ملحوظ، مقابل ارتفاع عدد معتنقي الإسلام بنسبة 72%، حيث انخفض عدد المسيحيين من 40.2 ملايين إلى 36.1 ملايين، مع توقّعات بمزيد من الإنخفاض. ووفقاً للتقرير، لا تزال المسيحية أكبر جماعة دينية في المملكة المتحدة بهامش كبير، لكنّ أعداد الذين يبتعدون عن الكنيسة في تزايد مستمر، وينبغي أن يبذل رجال الدين جهوداً أكبر لمنع المزيد من التدهور.

وأضاف التقرير: «هذا الارتفاع الذي تبلغ نسبته 72% يُعتبر أعلى من أي ارتفاع شهدته أي مجموعة دينية أخرى، ويشكّل المسلمون أكبر عدد من السكان المتدينين غير المسيحيين في المملكة المتحدة بمجموع يبلغ 2.8 مليون، مقابل 0.8 مليون هندوسي و0.4 مليون سيخي، و0.3 مليون يهودي و0.3 مليون بوذي».

بينما يشير تقرير شركة استشارات بريرلي إلى أنّ «العضوية الكنسية في المملكة المتحدة قد تراجعت من 10.6 ملايين في العام 1930 إلى 5.5 ملايين في العام 2010، أي من 30% إلى 11.2%، وبحلول العام 2013، انخفض هذا العدد أكثر فوصل إلى 5.4 ملايين (10.3%). وإذا استمرت الاتجاهات الحالية، فإن العضوية ستهبط إلى 8.4% بحلول العام 2025، وفي انكلترا، من المتوقع أن تنخفض العضوية إلى 2.53 ملايين (4.3% من السكان) بحلول العام 2025».

لكنّ كنيسة إنجلترا تقول إنّها أطلقت مبادرة جديدة لتشجيع الناس على اتّباع الدين، وقال متحدث باسم الكنيسة إنّ المسيحية لا تزال أكبر ديانة في انكلترا مع 31.5 ملايين نسمة، حيث يعترف 59.4% من السكان بمسيحيتهم.