تقرير يكشف سبب غياب ولي عهد أبو ظبي عن توقيع إتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل

تقرير يكشف سبب غياب ولي عهد أبو ظبي عن توقيع إتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل

صحيفة المرصد : كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن سبب غياب ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد عن مراسم توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل.

ووفقًا لموقع “إيلاف” الإخباري، قال مصدر كبير في إسرائيل إن ولي عهد أبوظبي، بعد يومين من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن التوصل إلى اتفاق التطبيع التاريخي، استدعى رئيس “الموساد” الإسرائيلي يوسي كوهين وأعرب له عن “امتعاض واستغراب” الإمارات إزاء تصريحات نتنياهو عن تأجيل تنفيذ خطط تل أبيب لضم أجزاء واسعة من الأراضي الفلسطينية دون إلغائها، وكذلك قول “نتنياهو” إن الجانب الإماراتي طلب منه عدم إشراك وزيري الدفاع والخارجية، بيني غانتس وغابي أشكنازي، في المحادثات بين البلدين، وهذا ما لم تطلبه أبوظبي.

واعتبر ولي عهد أبوظبي أن إعلان “نتنياهو” عن رفضه لأي صفقة تقضي ببيع أسلحة أمريكية متطورة إلى الإمارات، منها مقاتلات “إف-35″، مناقضًا للتعهدات التي قدمها رئيس الوزراء الإسرائيلي عبر كوهين خلال المفاوضات بين الطرفين؛ الأمر الذي دفعه لإعلان أنه سيبحث الموضوع مع ترامب ولن يحضر مراسم توقيع “اتفاق أبراهام” في البيت الأبيض في 15 سبتمبر الجاري.