تناقض الروايات الإيرانية يكشف حجم خسائر ميليشياتها في حماة وحلب

تناقض الروايات الإيرانية يكشف حجم خسائر ميليشياتها في حماة وحلب

صحيفة المرصد – وكالات : كشف التضارب في نقل وكالات الأنباء الإيرانية خبر الضربة الجديدة التي استهدفت مواقع الميليشيات الشيعية و”الحرس الثوري” الإيراني في ريفي حماة وحلب عن حجم الخسائر الأولية التي تكبدتها هذه الميليشيات.
ففي حين نفت وكالة أنباء نظام الملالي (فارس) نقلاً عمن سمته (مصدر مطلع) “ما أوردته بعض وسائل الاعلام بمقتل مستشارين ايرانيين خلال الهجوم الصاروخي الذي استهدف مساء الاحد مواقع عسكرية في ضواحي حلب وحماه في سوريا” نقلت وكالة الأناضول عن “وكالة الطلبة الإيرانية (إسنا) تأكيدها مقتل قرابة 20 عنصراً من الميليشيات الإيرانية بالضربة، فيما يبدو كحصيلة أولية.
وقالت الأناضول نقلاً عن (وكالة إسنا) إن “18 عسكرياً إيرانياً قتلوا خلال قصف استهدف مواقع للنظام بريف محافظة حماة وسط سوريا مساء الأحد”.
وأوضحت الوكالة (إسنا) أن “عدداً كبيراً من العسكريين قتلوا في القصف الصاروخي الذي استهدف مواقع النظام في حماة، بينهم 18 عسكرياً إيرانياً على الأقل” وأشارت (الأناضول) إلى أن “الوكالة لم تقدم مزيدا من التفاصيل حول الجهة التي استهدفت تلك المواقع”.