جدل حول “طفل مفقود” من منزله في جدة .. وآخر “محروق” بتبوك !

جدل حول “طفل مفقود” من منزله في جدة .. وآخر “محروق” بتبوك !

صحيفة المرصد : صرح محمد الجدعاني، والد الطفل المفقود في جدة : أن ابنه ماجد البالغ من العمر أربع سنوات فُقد منذ مساء الأربعاء بالقرب من منزله في حي الخمرة، موضحا أنه خرج لأداء صلاة العشاء، وعند عودته للمنزل لأخذ أبنائه للتنزه فوجئ باختفاء الابن الأصغر.

وبحسب صحيفة “عكاظ” نفى الأب ما تم تداوله في وسائل التواصل عن أن الطفل حاول اللحاق به للمسجد وضل طريقه، موضحا أنه قام بإبلاغ الجهات الأمنية بمحافظة جدة، ولم يتم التوصل للطفل حتى الآن.

من جهة أخرى، تضاربت نتائج التحقيقات حول حادثة تعرض طفل في الثامنة من عمره لحروق في جسده، تم رصدها من قبل أحد المعلمين بإحدى مدارس منطقة تبوك ليتم على إثرها إبلاغ إدارة تعليم الحدود الشمالية، وإدارة الحماية الاجتماعية بالمنطقة؛ إذ قالت شرطة منطقة تبوك إن قضية «الطفل الذي تعرض لحروق بجسده» وتم الكشف عنها هذا الأسبوع هي قضية جنائية وليست قضية عنف أسري، موضحة على لسان المتحدث باسمها العقيد خالد الغبان أن شرطة محافظة حقل تلقت بلاغاً عن قيام مواطن يبلغ من العمر 29 سنة بالاعتداء على طفل (8 سنوات)، مؤكدة بأنه تم توقيف المتهم والتحقيق معه، معتبرة أن القضية ذات طابع جنائي، فيما أوضح المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل أمس (الخميس)، أنه ثبت للوزارة تعرض الطفل لعنف أسري، مشيراً إلى أن وحدة الحماية الاجتماعية باشرت الحالة الأسبوع الماضي، وأحالت القضية إلى الجهات المختصة وفقاً لنظام الحماية من الإيذاء.