جريدة القبس تنشر دراسة لأستاذ سوري تثير غضب طلاب الشريعة في الكويت !

جريدة القبس تنشر دراسة لأستاذ سوري تثير غضب طلاب الشريعة في الكويت !

صحيفة المرصد ــ متابعات: أثار عنوان في جريدة “القبس” الكويتية جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي، وغضباً بين الكويتيين خاصة طلاب الشريعة الذين طالبوا بسرعة اعتذار الصحيفة عن ما جرى.
وكتبت الصحيفة في عددها الأخير عنواناً بالخط العريض في الصفحة الأولى جاء فيه “طلبة الشريعة الأقل شعوراً بالإنتماء الوطني”.

ويتضمن المقال دراسة أجراها الدكتور علي أسعد وطفة أستاذ علم الاجتماع التربوي في جامعة الكويت بكلية التربية قسم أصول التربية وهو سوري الجنسية.
ويتحدث “وطفة” في الدراسة عن عينة من طلبة جامعة الكويت عددها 1194 من طلبة الشريعة، مؤكدا أنهم الأقل شعوراً بالإنتماء الوطني ولديهم نزعات طائفية وقبلية خصوصا عند الإناث منهم.
وسرعان ما انتشر وسم على موقع تويتر حمل عنوان (مطلوب_اعتذار_القبس ) وعبر المتابعون عن غضب كبير تجاه هذه الدراسة المبنية على أخطاء فادحة على حد تعبيرهم.
المحامي أحمد عبد الله المطوع غرد مبدياً اقتراحه قائلاً: “اقترح على الإخوة والأخوات في كلية الشريعة وأساتذتها التقدم ببلاغ للنيابة العامة حيال رئيس تحرير القبس ومحرر الصحيفة”.

كذلك غرد المتابع صطام الضفري قائلاً: “من زمان اعلامنا صاير جذي، اذا غاب الدور الرقابي نصبح هكذا، حاسبوا انفسكم يالشعب هذي مستخرجاتكم لمجلس الأمة..؟!”.
أما سعد الدوسري فوجه تغريدة شديدة اللهجة جاء فيها: “اولا الإناث تاج على روسكم ! س: شلون عرفت ان طلبة الشريعة أقل إنتماء للوطن، وهل شققتم عن قلوبهم”.
فريح العنزي غرد أيضاً: “هذا نفس غالبية صحافتنا، للأسف…والتي يملكها، تجار…ومن علية القوم، العنصرية…لايداويها إعتذار!!”.
بدوره وجه الدكتور الكويتي بدر البرهوم رسالة شديدة اللهجة للكاتب السوري قائلاً: “أنصح الدكتور السوري علي وطفة أن يبرهن وطنيته وحبه لبلاده الذي يدمر وشعبه الذي يقتل ويهجر ويتفاعل معهم فهم أولى بالوطنية والإنتماء من عمل دراسات الله أعلم بمآربها ومن خلفها، وأيضا نصيحة أخرى لجريدة القبس أن تهتم في جمع الكلمة والوحدة الوطنية لمواجهة الأخطار الداخلية والخارجية التي تهدد أمن الكويت. حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.”.