جلسة تقسيم ميراث تتحول إلى جريمة قتل في مصر

جلسة تقسيم ميراث تتحول إلى جريمة قتل في مصر

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد : شهدت إحدى قرى محافظة الدقهلية في مصر ، جريمة قتل بشعة، إذ أنهى أربعة أشقاء حياة أخيهم الخامس، بسبب خلافات على الميراث عندما عقدوا جلسة تصالح لإنهاء الخلافات والصلح وتقسيم الميراث، إلا أنها تحولت إلى معركة دامية وتبادلوا الضرب حتى سقط أحدهم قتيلا، فأسرع الأربعة الآخرون إلى قسم شرطة طلخا، لتحرير محضر ضد شقيقهم الأصغر، يتهمونه بالتعدي عليهم بالضرب وإحداث جروح سطحية وسحجات بهم في الوجه والرقبة واليد، وأنه فر هاربا لخلافات عائلية بينهم ، بحسب موقع التحرير .

وفي اليوم نفسه، تلقت الجهات الأمنية إخطارا عن استقبال مستشفى طلخا، “سامي م غ”، 34 عامًا، عامل ويعول 5 أطفال، مصاب بكسر في الجمجمة ونزيف داخلي في الصدر، وتوفي عقب وصوله إلى المستشفى متأثرا بجراحه، وهو الشقيق المتهم والمحرر ضده البلاغ.

وبإجراء التحريات اللازمة وتقنين الإجراءات لكشف ملابسات الواقعة، تبين أن الأشقاء الثلاثة المدعين وزوج أختهم وابنها، تعدوا على القتيل بالضرب لخلافات بينهم على قطعة أرض ميراث عن أبيهم، وأن الشقيق الأصغر رفض البيع أو تقسيم الميراث بنية الاستحواذ على الأرض.