“حاربته فانتصر عليها”.. كورونا يحرم ممرضة بريطانية من “الوداع الأخير” لأطفالها.. وأسرتها تكشف تفاصيل الوفاة المثيرة

“حاربته فانتصر عليها”.. كورونا يحرم ممرضة بريطانية من “الوداع الأخير” لأطفالها.. وأسرتها تكشف تفاصيل الوفاة المثيرة

صحيفة المرصد – وكالات : عانت ممرضة بريطانية، تدعى “أريما نسرين”، عمرها 36 عاما، من أعراض فيروس كورونا، وتم إدخالها إلى العناية المركزة في مستشفى والسال مانور في ويست ميدلاندز وسط انجلترا، ليتم الإعلان عن وفاتها منتصف ليل الجمعة.

أم لثلاثة أطفال
وتفصيلا، عملت “أريما”، لمدة 16 عاما في المستشفى، وهي أم لثلاثة أطفال، وظهرت عليها الأعراض في 13 مارس، من بينها ارتفاع في درجة الحرارة ثم سعال حاد وآلام في الجسم.

وجاءت نتيجة الفحوصات الطبية إيجابية بفيروس كورونا بعد ظهور أعراض المرض عليها بأسبوع، لتتدهور صحتها بسرعة كبيرة.

وقالت إحدى صديقات الممرضة أريما، روبي أكثر، في نعي لها على موقع: “توفيت صديقتنا الجميلة أريما نسرين للتو.. قلبي محطم.. لقد حاولت أن تقاتل، لكن الله قرر أن يتوفاها”.

تتمتع بشخصية رائعة
وأضافت: “كانت أريما تتمتع بشخصية رائعة، ومحببة لدى الجميع، وأفتخر بصداقتها، قلبي محطم، وتخونني الكلمات للتعبير عن مدى حزني لفقدها”.

وقالت شقيقتها كاظمة نسرين، التي تعمل كمساعدة للرعاية الصحية في نفس المستشفى، إن أفراد العائلة لا يعتقدون أنها أصيبت بفيروس كورونا في مكان العمل، مشيرة إلى أن أريما كانت في إجازة سنوية عندما بدأت تظهر عليها الأعراض لأول مرة.

يذكر أن بريطانيا سجلت، الخميس، وفاة 569 شخصًا جراء فيروس كورونا، مما رفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 2921، بينما بلغ عدد الإصابات المؤكدة 33,718 حالة في كافة أرجاء البلاد.