“حاول إدانة ترامب فوقع في خطأ فادح”.. ماذا قصد “بايدن” بـ “الأولاد الفقراء”؟

“حاول إدانة ترامب فوقع في خطأ فادح”.. ماذا قصد “بايدن” بـ “الأولاد الفقراء”؟

صحيفة المرصد: ارتكب المرشح الديمقراطي، جو بايدن، خطأ فادحًا أثناء المناظرة الأخيرة التي جمعته مع منافسه الرئيس الجمهوري، دونالد ترامب، عندما حاول إدانة الأخير بربطه بجماعات متشددة.

وحين حاول “بايدن” ربط ترامب بمجموعة من اليمين المتطرف تدعى “الأولاد الفخورون”، وقع في خطأ قائلا: “الأولاد الفقراء”، حيث تحدث قائلا باللغة الإنجليزية “Poor Boys”، عوضا عن “Proud Boys””.

وجاء الخطأ في إطار الحديث عن التوترات العرقية في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن كلام ترامب عن هؤلاء (أعضاء الجماعة المتطرفة) يظهر ارتباطه بهم.

يذكر أن ترامب قد رفض في المناظرة الأولى التي تمت بينهما قبل أسابيع، إدانة مجموعة “الأولاد الفخورون”، متحدثا في الوقت نفسه عن مجموعة “أنتيفا” اليسارية المتطرفة وخطورتها على المجتمع الأميركي.

و”الأولاد الفخورون” هم جماعة تؤمن بتفوق الغرب ويؤديون استخدام العنف، ودخلوا بالفعل في مشاجرات عنيفة مع خصومهم السياسيين، إلى درجة استخدام الأسلحة النارية.