حفيدة أول رئيس لمصر تكشف تفاصيل عن حياته في ذكرى وفاته الـ37

حفيدة أول رئيس لمصر تكشف تفاصيل عن حياته في ذكرى وفاته الـ37

صحيفة المرصد : قالت نجيبة نجيب حفيدة الرئيس المصري الراحل محمد نجيب أول رئيس للبلاد إنه “كان يحب الحديث عن ثورة 23 يوليو فهو عاشق لها واعتاد الحديث عنها في المجالس الأسرية”.

وأضافت نجيب في تصريحات لصحيفة “الوطن” المصرية: “جدي رجل طيب اعتدنا ونحن في الصغر على سماع صوته وهو يقرأ القرآن الكريم طوال الوقت، حتى إننا حفظنا الكثير من السور بسببه”.

وتابعت: “كان جدي يحب الحديث كثيرا عن ثورة 23 يوليو فهو عاشق لها بشكل لا يمكن وصفه حيث اعتاد الحديث عنها في المجالس الأسرية وكنا نستمع عن علاقته بالضباط الأحرار وكيف كان يعتبرهم كالأبناء”.

طفولته في الخرطوم

وقالت: “حكى لنا جدي عن طفولته في الخرطوم مع شقيقه اللواء علي نجيب وكيف كان يحب صيد التماسيح”.

وأشارت إلى أن “جدها كان يشعر بكل تأكيد بأي أجواء احتفاء بذكراه فهي بمثابة رد الاعتبار وتكريم له بعد سنوات طويلة تعرض فيها للظلم والتجاهل”، مؤكدة أن تدشين قاعدة عسكرية وإطلاق اسم جدها محمد نجيب رد اعتبار له “ماكنتش أحلم بيه شعرت وقتها بالفخر وأن ربنا مهما طال الزمن فهو قادر سبحانه وتعالى على رد الحقوق”.

ذكرى وفاته

وأضافت أنها لن تستطيع مهما حاولت أن تعبر عن مدى شكرها وامتنانها للرئيس عبدالفتاح السيسي مؤكدة شعورها بالفخر عندما يذكر الرئيس السيسي نجيب في خطابه بأي احتفالية مثل ذكرى ثورة 23 يوليو.

وتصادف اليوم الذكرى السابعة والثلاثون لوفاة الرئيس محمد نجيب، الذي رحل في 28 أغسطس 1984 عن عمر ناهز 83 عاما.