حقيقة فيديو متداول لطائرة درون ألقت جسماً مجهولاً قبل انفجار بيروت!

حقيقة فيديو متداول لطائرة درون ألقت جسماً مجهولاً قبل انفجار بيروت!

صحيفة المرصد : انتشرت مقاطع فيديو وأنباء على مواقع التواصل الاجتماعي، يعدي ناشروها أنها طائرة مسيرة ألقت جسما مجهولا تجاه مرفأ بيروت، قبل انفجاره مباشرة، يوم الثلاثاء.

وبحسب خدمة تقصي صحة الأخبار في “فرانس برس” فإن هذا الادعاء الذي لقي اهتمامًا من قبل مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، خطأ والفيديو المشار إليه لا علاقة له بما وقع في بيروت .

يظهر الفيديو البالغة مدته ثماني ثوان، طائرة “درون” في السماء ثم طائرة أخرى تظهر لفترة وجيزة، وفجأة يسقط جسم من الطائرة ويسمع صوت رجل يصرخ بالعامية “رمت، رمت”.

وكتب أحد المغردين على مقطع الفيديو: “تصوير للطائره اللتي تسببت بالانفجار”. وكتبت صفحات أخرى: “لبنان- طائرة درون ترصدها كاميرا أحد المواطنين اللبنانيين وهي تلقي بشيء قبيل الانفجار بلحظات”.

وبحسب خدمة تقصي صحة الأخبار، فإن هذا الفيديو –الذي تم دمجه مع مشهد الانفجار ليبدو كأنه مشهد واحد- لم يلتقط يوم الثلاثاء، بل يعود تاريخه إلى 30 يوليو الماضي.