علي الزامل

حمداً لله … وجدتني سعودياً !؟

حمداً لله … وجدتني سعودياً !؟

بمناسبة اليوم الوطني نحسبه هذا لسان حال كل مواطن نشأ وترعرع في كنف بقعةً حباها الله وشرّفها لتكون قبلة المسلمين في الأنحاء… حمداً لله بأن قيادتنا الرشيدة منذ المؤسس الملك عبدالعزير طيب الله ثراه وحتى اللحظة رسخت وما برحت تُرسخ الأمن والأمان … حمداً لله بأن مملكتنا قلعة منيعة وعصية ضد كل معتدِ وآثم .

حمداً لله أننا ننعم ببلد مترام الأطراف متنوع التضاريس والمناخات والثقافات … حمداً لله بأن مملكتنا ذات عمق جيوسياسي وثقل اقتصادي على خارطة العالم أكسبها بعداً محورياً ورقماً صعباً يُعتد به لا بل ويُعول عليه لجهة بلورة وصناعة القرارات الأممية .. حمداً لله بأننا تحدرنا من أجداد أفذاذ ورجالات بررة شيدوا أمجاد وكرسوا قيم استلهمناها ونعمل على هديها وبمقتضاها للمضي قُدماً لإستدامة مسيرة التنمية والعطاء لتحقيق إشراقة شمس الرؤية الضافية والواعدة ( 2030) .

يبقى القول : نهنئ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين محمد بن سلمان -حفظهما الله- كما نهنىء الشعب السعودي الأبي .

ونسأل الله العلي القدير أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والإستقرار ويمن علينا بمزيداً من السؤدد وفيض الإزدهار في شتى المناحي … ولله الأمر من قبل ومن بعد