“خادم الحرمين” أمام “الأمم المتحدة”: تجاربنا علمتنا أن استرضاء النظام الإيراني لم يوقف تهديداته.. وهذا الحل الوحيد لردعه!

“خادم الحرمين” أمام “الأمم المتحدة”: تجاربنا علمتنا أن استرضاء النظام الإيراني لم يوقف تهديداته.. وهذا الحل الوحيد لردعه!

صحيفة المرصد: أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أن النظام الإيراني “لا يعبأ باستقرار الاقتصاد العالمي وأمن إمدادات النفط للأسواق العالمية”؛ مستشهدًا باستهدافه للمنشآت النفطية في المملكة العام الماضي.

وقال “خادم الحرمين” في كلمته أمام أعمال الدورة (75) للأمم المتحدة عبر الاتصال المرئي: إن النظام الإيراني “يستمر عبر أدواته في استهداف المملكة بالصواريخ البالستية التي تجاوز عددها ثلاثمائة صاروخ وأكثر من أربعمئة طائرة بدون طيار في انتهاك صارخ لقراري مجلس الأمن 2216 و2231”.

أضاف “الملك سلمان”: “لقد علمتنا التجارب مع النظام الإيراني أن الحلول الجزئية ومحاولات الاسترضاء لم توقف تهديداته للأمن والسلم الدوليين”.

وشدَّد “خادم الحرمين”، على أنه “لا بد من حل شامل وموقف دولي حازم يضمن معالجة جذرية لسعي النظام الإيراني للحصول على أسلحة الدمار الشامل وتطوير برنامجه للصواريخ البالستية وتدخلاته في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ورعايته للإرهاب”.

وأكد خادم الحرمين : إن تدخلات النظام الإيراني في اليمن من خلال انقلاب المليشيات الحوثية التابعة له على السلطة الشرعية أدت إلى أزمة سياسية واقتصادية وإنسانية، يعاني منها الشعب اليمني الشقيق، وتشكل مصدراً لتهديد أمن دول المنطقة والممرات المائية الحيوية للاقتصاد العالمي، بالإضافة إلى قيام تلك المليشيات بتعطيل وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني، وعرقلة جميع جهود التوصل إلى حل سياسي في اليمن، وعدم تجاوبها مع جهود التهدئة وآخرها إعلان التحالف في شهر أبريل الماضي لوقف إطلاق النار استجابة لدعوة الأمم المتحدة ولإتاحة الفرصة لتعزيز جهود مكافحة تفشي جائحة كورونا في اليمن، حيث إنها لا زالت مستمرة في استهداف المدنيين في اليمن والمملكة.