خادم الحرمين يلقي خطاباً عن سياسة المملكة الداخلية والخارجية

خادم الحرمين يلقي خطاباً عن سياسة المملكة الداخلية والخارجية

صحيفة المرصد: يفتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود يوم غدٍ الأربعاء الموافق 15 من شهر ربيع الأول 1438هـ أعمال السنة الأولى من الدورة السابعة لمجلس الشورى حيث يلقي – يحفظه الله – خطاباً يتضمن سياسة المملكة العربية السعودية الداخلية والخارجية.

وأعرب رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على دعمه – رعاه الله – واهتمامه بمجلس الشورى ومتابعته لأعماله وآدائه.

وقال آل الشيخ : إن أبناء المملكة العربية السعودية والمراقبون السياسيون والاقتصاديون يتلهفون إلى سماع الخطاب الملكي الكريم تحت قبة مجلس الشورى, لما يتضمنه من ملامح مهمة تستنهض همم أبناء الوطن على امتداد رقعة بلادنا, وتؤكد المضي في تنمية الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره في عالم مضطرب يموج بالصراعات, وما يحمله من رسائل مهمة لمواقف المملكة العربية السعودية تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية, وسياساتها الاقتصادية.

وأكد أن مجلس الشورى – كعادته في كل عام – يضع الخطاب الكريم وثيقةً أساس لأعماله ومحفزاً لمزيد من العطاء في خدمة الدين والوطن .

ورأى الدكتور عبدالله آل الشيخ أن المملكة العربية السعودية تتطلع إلى مستقبل مشرق في البناء والتطوير من خلال رؤية المملكة 2030 , وخطة التحول الوطني 2020, تلك الرؤية وما تحمله من برامج طموحة تستلزم من مجلس الشورى في دورته الجديدة أن يستثمر كل إمكانات أعضائه وطاقاتهم وخبراتهم في التفاعل مع الرؤية وبرامجها التي تستهدف الوطن والمواطن في كافة المجالات.