بريطاني مسلم يقتل سوري بعد خلاف بينهما على إمامة مسجد في لندن

بريطاني مسلم يقتل سوري بعد خلاف بينهما على إمامة مسجد في لندن

صحيفة المرصد – هافينغتون بوست:حُكِم على رجل دين مسلم بالسجن مدى الحياة بعد اتهامه بتعيين قاتل مأجور لإعدام خصمه، وذلك بعد نزاعٍ نشب بينهما بشأن السيطرة على مسجدٍ في العاصمة البريطانية لندن.

خالد رشاد (63 عاماً) اتُهم بقتل معارض سوري على خلفية خصومة نشبت بينهما على مسجد بنياه سوياً في لندن، حسبما نقلته صحيفة The Guardian البريطانية.

وكانت الشرطة البريطانية عثرت على عبد الهادي عرواني (48 عاماً)، مقتولاً في مقعد السائق بسيارته شمال لندن، حيث قُتل بـ 5 رصاصات في عنقه ورئتيه وقلبه ومعدته وكبده.

كما اتهم رشاد – الذي كان يعرف باسم بيرنل ميتشيل قبل اعتناقه الإسلام -، في قضية أخرى بامتلاك متفجرات بلاستيكية من فئة عسكرية وذخائر في منزله، بعدما عثرت شرطة مكافحة الإرهاب على 226 غراماً من المتفجرات البلاستيكية PE4، إضافةً إلى 5 طلقات صوت معدَّلة 8 مم.

وكان رشاد شقيق المغنية بفرقة “بوني إم” ليز ميتشيل، منخرطاً في إدارة “مركز النور الثقافي” في آكتون في غرب العاصمة لندن لـ 20 عاماً عقب اعتناقه الإسلام.