خليجية تطلب الطلاق من زوجها وتغادر المنزل لسبب لا يخطر على البال

خليجية تطلب الطلاق من زوجها وتغادر المنزل لسبب لا يخطر على البال

صحيفة المرصد: أقامت زوجة خليجية دعوى طلاق على زوجها بتهمة أنه تزوج عليها من امرأة ثانية، ولكن محكمة الفجيرة في الإمارات رفضت الدعوى، فدفعها ذلك لمغادرة المنزل رافضة العودة إليه.

فيما عرض الزوج على زوجته مبلغا قدره مليون درهم مقابل العودة إلى المنزل إلا أنها رفضت ورفعت عليه دعوى خلع، بحسب صحيفة ”الإمارات اليوم“ المحلية.

ومن جهتها، أوضحت الزوجة أن زواج زوجها من امراة أخرى من دون سبب حقيقي يدعوه لذلك سبب لها أضرارا، مشيرة إلى أنها صبرت على ذلك أكثر من ثلاث سنوات وظلت تتعايش مع الواقع الذي فرضه الزوج عليها، ومع مرور الأيام بدأت المشكلات الأسرية تظهر، بعد أن كانت حياتها مستقرة وتسودها الطمأنينة والحب.

وفي السياق نفسه، لفت الزوج أمام هيئة المحكمة إلى ”الطلاق وهدم أركان الأسرة الأساسية، الذي قد يكون سبباً في منعه من العيش مع أبنائه تحت سقف واحد، ليس حلاً لوقف المشكلات الزوجية التي تواجهها أي أسرة، فالخلافات الأسرية واردة في كل منزل مستقر، إلا أن البحث عن الحلول الجذرية هو الذي يعمل على إنهائها”.

وقال إن الزواج بامرأة أخرى أمر لا يخالف الدين الإسلامي أو العرف، مؤكداً أنه مستعد لتقديم “رضوة” بقيمة مليون درهم مقابل تغيير الزوجة قرارها وبقائها على ذمته من أجل استقرار الأسرة.

وكانت المحكمة الشرعية حكمت برفض دعوى الطلاق وإلزام الزوجة في الدخول بطاعة الزوج بمنزل الزوجية، لعدم إثبات الضرر عليها بأدلة واضحة.