دخل المنزل بحالة “هيستيرية” .. بحريني “هائج” يغير ملامح زوجته “زهراء” بقطعة سيراميك -صور وفيديو

دخل المنزل بحالة “هيستيرية” .. بحريني “هائج” يغير ملامح زوجته “زهراء” بقطعة سيراميك -صور وفيديو

صحيفة المرصد: شكلت الضربات الهمجية التي تعرضت لها المواطنة السورية زهراء صبحي، قضية رأي عام في البحرين، وذلك بعدما نشرت مقطع فيديو لها يُظهرها بحالة مأساوية.
وبدت زهراء في المقطع المتداول، وهي بحالة سيئة، حيث تظهر الكدمات والجروح في مختلف أنحاء جسدها، وتورم شديد في عينيها، لا تكاد تبصر على أثره.
اتهمت زهراء زوجها بالاعتداء عليها، مؤكدة أنه كان ينوي قتلها، وأنه أمسك رأسها وضربها بالحائط وبقطعة سيراميك حتى فقدت الوعي.
وتفاعل نشطاء مواقع التواصل مع “زهراء”، حيث أوضحوا على موقع “انستجرام” أن الزوج دخل شقة الزوجية وهو في حالة هستيرية، وجذبها من رأسها وأخذ يضرب رأسها بالحائط عدة مرات، ثم أخذ قطعة من السيراميك وواصل ضربه المبرح حتى أغمي عليها وسقطت على الأرض.
وروت الإبنة الكبرى لزهراء جانبا من الواقعة، حيث أشارت إلى أنه (الزوج)، كان يقول بعد ضربها: “الحمد لله أنها ماتت وأني في راحة الآن بعد دقائق هرب وأخذ معه ابنته الصغرى (خديجة)، البالغة من العمر 4 سنوات”.
ولفتت الفتاة رقية إلى أنها توجهت إلى جارتهم (أم نور)، حيث إنها تفاجأت برؤية زهراء مغشياً عليها والدماء في كل مكان وأخذت تصرخ وتتصل بعائلتها. من ثم تم طلب الإسعاف الذي نقلها إلى المستشفى فوراً.
وأكدت التقارير الطبية أن الأم تعرضت لنزيف داخلي في الرأس وتورم في الوجه والعينين فيما فر الأب بأبنائه من المنزل بعد إتمام عملية الاعتداء على الأم، وسط أنباء عن إلقاء القبض عليه.
وناشدت زهراء الجهات المعنية بحمايتها وحماية أبنائها من بطش والدهم، وأكدت أنه اعتاد على ضربها لكن في هذه المرة كان يريد قتلها للزواج بفتاة بحرينية أخرى موظفة تعيله.
يذكر أن زهراء صبحي، سورية الجنسية، وتبلغ من العمر 35 عاماً، وهي أم لخمسة أطفال.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية  أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت”  أضغط هنا