دراسة تكشف عمّا قد يؤثر على قدرتنا في إنقاص الوزن!

دراسة تكشف عمّا قد يؤثر على قدرتنا في إنقاص الوزن!

صحيفة المرصد: تلعب تريليونات الميكروبات داخل أمعائنا أدوارا مهمة جدا في أجسامنا، حيث لا تنظم عملية التمثيل الغذائي فحسب، بل قد تؤثر أيضا على ما نعاني من الدهون أو السمنة.
وكشفت دراسة حديثة أن ميكروبيوم الأمعاء يمكن أن يؤثر على قدرتنا في إنقاص الوزن. ووجد باحثون من جامعة واشنطن في الولايات المتحدة أن وجود ميكروبات معينة “جيدة” في أمعاء الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا لإنقاص الوزن، يؤثر على أرطال الوزن التي كانوا قادرين على إنقاصها.
ووجد الباحثون أيضا أن نمو المستعمرات البكتيرية – وخاصة بكتيريا بريفوتيلا – يساعد على إنتاج مستويات أعلى من المواد الصحية مثل الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة. ومن المعروف أن هذه المواد تقلل الالتهاب ، ما قد يسهل فقدان الوزن.
وتوضح الدراسة الحديثة أن نوع البكتيريا في أمعاء الشخص عندما يبدأ نظاما غذائيا، أفضل من الكوليسترول والمواد الأخرى التي تتعلق بقدرة الشخص على حرق الدهون، في توقع مقدار الوزن الذي سيفقده الشخص.