دراسة تُفجِّر مفاجأة بشأن شبه الجزيرة العربية: هذا ما كانت عليه المناطق الصحراوية في السعودية قبل 400 ألف سنة

دراسة تُفجِّر مفاجأة بشأن شبه الجزيرة العربية: هذا ما كانت عليه المناطق الصحراوية في السعودية قبل 400 ألف سنة

صحيفة المرصد : أظهرت دراسة علمية حديثة، أن شبه الجزيرة العربية، لم تكن صحراء قاحلة بل كانت عبارة عن مساحات خضراء وواحات من المياه وكانت هناك هجرات بشرية من أفريقيا قبل نحو 400 ألف سنة.

وقالت الدراسة -مجلة “ساينس نيوز” العلمية-: إن “شبه الجزيرة العربية المعروفة حاليا بمناخها الصحراوي وارتفاع دراجات الحرارة فيها، كانت قبل 400 ألف عاما بمثابة بوابة خضراء لإنسان العصر الحجري”.

وأضافت المجلة: أن “الدراسة تبرهن أن الأمطار الموسمية المتجمعة بشكل دوري حولت شمال شبه الجزيرة العربية إلى واحة مياه؛ مما أوجد فرصًا للبشر أو أقاربهم منذ زمن بعيد للتجول عبر منطقة مفترق الطرق هذه من شمال أفريقيا وحتى جنوب غرب آسيا”.

وأثبتت الدراسة “قدوم خمس هجرات بشرية من أفريقيا إلى الجزيرة العربية، يعود أقدمها إلى حوالي 400 ألف سنة وأحدثها إلى 55 ألف سنة مضت”.

أشارت الدراسة إلى أنه يجب أن تكون هذه المخلوقات قد هاجرت إلى المنطقة على طول البحيرات البعلية، الأراضي الخصبة و الأنهار.