دراسة حديثة “مهمة للغاية” تحذر من تناول الأسبرين: “خطر ووميت”

دراسة حديثة “مهمة للغاية” تحذر من تناول الأسبرين: “خطر ووميت”

صحيفة المرصد: حذرت دراسة حديثة وصفت بـ”المهمة للغاية”، من تناول الأسبرين بشكل يومي، لما يسببه من أضرار تصل إلى خطر حدوث نزيف داخلي مميت، خاصة لكبار السن الأصحاء.
ووفقًا لما نشرت الدراسة الأميركية الأسترالية، فإن التجارب لم تؤكد فوائد الأسبرين للأشخاص الأصحاء فوق سن السبعين.
وأجريت الدراسة على مجموعتين، شملت 19 ألفا و114 شخصا، فوق 70 عاما في الولايات المتحدة وأستراليا كانوا جميعا بصحة جيدة، ولم يعانوا سابقا من مشاكل في القلب، ومُنحوا نصف جرعة يوميا من الأسبرين مدة خمس سنوات.
وكشفت الدراسة أن الأقراص لم تقلل من خطر التعرض لمشاكل في القلب أو يثبت عنها أي فوائد أخرى، بل زادت من عدد حالات نزيف المعدة الرئيسي.
كما زادت مخاطر الوفاة لدى المجموعة التي كانت تتناول الأسبرين بنسبة 5.9 في المئة مقارنة بنسبة 5.2 في المئة لمجموعة ثانية لم تتناول الأسبرين.
وحذر البروفيسور بيتر روثويل، من جامعة أكسفورد البريطانية، وهو خبير بارز في صنع الأدوية، من أن العلاج الذاتي بالأسبرين في غياب مؤشر طبي واضح “أمر لا يُنصح به”.