دراسة طبية تكشف عن دواء شائع من المسكنات قد يتسبب بفشل الكبد

دراسة طبية تكشف عن دواء شائع من المسكنات قد يتسبب  بفشل الكبد

صحيفة المرصد: قد يؤدي تناول البعض أكثر الأدوية شيوعا في مرحلة ما من حياتهم إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض الكبد التي تزايدت معدلات الوفيات بها منذ عام 1970 بنسبة 400%.

أمراض الكبد
في المملكة المتحدة، يموت أكثر من 40 شخصا يوميا بسبب أمراض الكبد، ويمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الكحول أو السمنة المفرطة إلى تلف خلايا الكبد والتندب، ما قد يقود إلى مرحلة من الندبات المتقدمة داخل الكبد تُعرف باسم التليف، بحسب صحيفة “إكسبريس” البريطانية. حسب “سبتونيك”.
مع ذلك يبقى عامل الخطر الأقل شهرة للمرض هو تسمم الباراسيتامول.

الباراسيتامول
يعتبر الباراسيتامول علاجا فعالا للألم الخفيف إلى المتوسط ​​والحمى عند البالغين والأطفال، عند استخدامه وفقا لتوجيهات الطبيب.
يجب عدم تجاوز الحد الأقصى للجرعة خلال فترة 24 ساعة.
جرعة زائدة من الباراسيتامول هي واحدة من الأسباب الرئيسية لفشل الكبد الحاد.
لقد عرف العلماء منذ عقود أن الباراسيتامول بكميات كبيرة شديد السمية للكبد، لكن آلية التسمم به استعصت عليهم حتى الآن.
ويضيف: “ومع ذلك، يظل تلف الكبد الناجم عن الأدوية مشكلة سريرية مهمة وتحديا لتطوير عقاقير أكثر أمانا”.
ويتابع نيلسون: “تعزز النتائج التي توصلنا إليها الحاجة إلى اليقظة في استخدام الباراسيتامول ويمكن أن تساعد في اكتشاف كيف يمكن منع الضرر الناجم عن استخدامه المفرط”.
فحصت دراسة نشرت في مجلة Science Direct الطبية الباراسيتامول وكيف يؤثر على الكبد.
ووجدت الدراسة كيف يمكن للدواء أن يدمر الكبد عن طريق الإضرار بالروابط الهيكلية الحيوية بين الخلايا المجاورة في العضو.