“درس سياسي”.. الكشف عن حوار “الملك عبد العزيز” مع حفيد السلطان العثماني عندما أشار له بيده (صورة)

“درس سياسي”.. الكشف عن حوار “الملك عبد العزيز” مع حفيد السلطان العثماني عندما أشار له بيده (صورة)

صحيفة المرصد : كشفت وثيقة تاريخية نشرتها “دارة الملك عبدالعزيز” عن الحوار الذي دار بين المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- وحفيد السلطان العثماني عندما أشار بيده خلال المأدبة الكبرى التي أقامها تكريمًا لوفود حج عام 1349هـ في قصره بمكة المكرمة.

وذكرت الوثيقة، أن الملك عبدالعزيز وجه حديثه نحو أحد الضيوف الحاضرين في المأدبة الكبرى التي أقامها تكريمًا لوفود حج عام 1349هـ في قصره بمكة المكرمة، وكان الضيف المقصود بالحديث أحمد وحيد الدين حفيد السلطان العثماني، وقال المؤسس: “لقد أوذينا في سبيل الدعوة إلى الله وقوتلنا قتالًا شديدًا، ولكننا صبرنا وصمدنا”.

وتابع “الملك عبدالعزيز”: “إن أعظم مَن حاربناهم أجداد هذا الرجل (يقصد حفيد السلطان العثماني)، ولم يقاتلونا إلا لأننا امتنعنا أن نقول للسلطان بأننا (عبد أمير المؤمنين)، لا، لا، لا، لسنا عبيدًا إلا لله تعالى (وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد)”.

وأوضحت الدارة أن سبب حديث المؤسس هو تذكير المسلمين بما حدث في سالف الأيام للاتعاظ والعبرة، خاصة تلك الحروب التي ساقتها الدولة العثمانية الغازية ضد الدولة السعودية الأولى وتدمير عاصمتها الدرعية والكثير من المدن في وسط البلاد وجنوبها وشرقها، ووصف الدولة السعودية والسعوديين بالوهابية لتنفير المسلمين منهم وتشويه مبادئهم ورسالتهم القائمة على الدين الصحيح.

جدير بالذكر أن الوثيقة التي نشرتها الدارة والتي تضمنت تلك الكلمة، هو خبر منشور في صحيفة أم القرى (الصحيفة الرسمية) في عددها (333) الصادر بتاريخ 13 ذو الحجة 1349هـ الموافق 1 مايو 1931م.