ذعر داخل طائرة تابعة للخطوط البريطانية.. شاهد ماذا حدث قبل هبوطها بدقائق!

ذعر داخل طائرة تابعة للخطوط البريطانية.. شاهد ماذا حدث قبل هبوطها بدقائق!

صحيفة المرصد: اضطرت طائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية إلى إخلاء ركابها بعد أن امتلأت بالدخان، وذلك قبل 10 دقائق من هبوطها في مطار مدينة فالنسيا في إسبانيا.

المزالج المنسدلة
وأجبر ركاب طائرة “بريتيش إيرويز” على استخدام المزالج المنسدلة الخاصة بالحالات الطارئة بدلا من السلم أو الأنبوب، بعد أن حطت بسلام على مدرج مطار فالنسيا مساء الاثنين.

فيلم رعب
وكتبت المسافرة لوسي براون على حسابها على تويتر تقول إن “المشهد داخل الطائرة كان أشبه بفيلم رعب حقيقي”، وفقا لما نقلته عنها صحيفة إندبندنت البريطانية.

تجربة مخيفة
وقالت إنها تعرضت لتجربة مخيفة على متن الطائرة المتوجهة إلى فالنسيا، مضيفة أن مقصورة الركاب في الطائرة “امتلأت بالدخان.. واضطروا إلى إخلائنا بواسطة مخارج الطوارئ.. ولحسن الحظ نزل الجميع وكلهم بخير”.

ذعر
أما المسافرة غايل فيتزباتريك، التي كانت برفقة زوجها متوجهين من مطار هيثرو إلى إسبانيا لقضاء العطلة، فقالت إن المسافرين أصيبوا بالذعر وكانوا يصرخون خوفا.

وأضافت فيتزباتريك “لقد كانت خائفة للغاية.. كانت الرحلة على وشك الوصول، فقبل الهبوط بعشر دقائق أخذت الطائرة في الانخفاض والهبوط بسرعة بينما الدخان يندفع داخل مقصورة الركاب.. لقد كانت الدخان أبيض وحادا ويثير الرعب”، مشيرة إلى أنها سمعت أحاديث عن مشكلة في وحدة التكييف بالطائرة.

وأشارت إلى أنه لم يكن هناك اتصال وتواصل بين أفارد طاقم الطائرة، فيما ارتدى بعضهم أقنعة الأكسجين وملابس مضادة للحريق.

وأوضحت أنهم نجحوا في فتح أبواب الطوارئ في الطائرة وطالبوا الركاب الهبوط بواسطة المزالج المنسدلة”، مشيرة إلى أن سيارات الإطفاء كانت على المدرج قرب الطائرة.

إصابات
وقالت إن الطاقم لم يبلغ الركاب بأنها حالة طارئة إلا بعد هبوط الطائرة وفتح أبواب الطوارئ من أجل الإخلاء. وعلى الأرض، أصيب 3 أشخاص بالاختناق جراء الدخان وتمت معالجتهم بعد الهبوط مباشرة، بينما تمت معالجة 12 آخرين لتعرضهم لإصابات طفيفة بعد هبوطهم بواسطة المزالج.

التعامل صادم
من جهته، قال المسافر ستيفن ماكونون إن تعامل شركة الخطوط الجوية البريطانية مع الوضع كان “صادما”، وزعم أنه “لا يوجد أكسجين ولا إعلان بشأن الحادثة”، وأضاف قائلا “”لقد كانت أكثر تجربة مرعبة في حياتي.. ولم يكن هناك أي رد فعل من طرفكم (بريتيش إيرويز). أمر مثير للصدمة!!”