رئاسة الحرمين تكشف حقيقة الأوراق المربوطة بستار الكعبة

رئاسة الحرمين تكشف حقيقة الأوراق المربوطة بستار الكعبة

صحيفة المرصد: كشفت مصدر بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، حقيقة ما تم تداوله بخصوص وجود أعمال سحرية بكسوة الكعبة المشرفة.

وقال المصدر ‘‘إن موظفي الرئاسة عادة ما يجدون بعض الأوراق التي يضعها المعتمرون والزوار بأستار الكعبة وكسوتها، وغالبًا ما تتضمن أدعية وتوسلات فضلا عن بعض الأسماء”، موضحًا أن موظفي الرئاسة يتعاملون مع هذه الأشياء، بتسليمها لرجال الهيئة بالحرم المكي أو رجال الأمن، وبعد ذلك يقوم موظفو مصنع الكسوة بدورهم بخياطة وإصلاح الأجزاء السفلية من الكسوة التي حوت تلك الأوراق.

وأضاف المصدر أن الذين يقومون بذلك يعتقدون أنها تجلب لهم النفع إذا كانت مربوطة في نفس ستار الكعبة كالتي تُوجد في بعض المواقع الأخرى كشاخص جبل الرحمة وغار حراء.

وكان مقطع فيديو قد انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر ورقة قد رُبطت بأحد أستار الكعبة المشرّفة وتولى موظفو رئاسة الحرمين إزالتها في حينه وإصلاح الضرر بالمكان الذي وُضعت فيه.