رئيس الأركان التركي للنيابة العامة: نعم علمت بمحاولة الإنقلاب!

رئيس الأركان التركي للنيابة العامة: نعم  علمت بمحاولة الإنقلاب!

صحيفة المرصد: قال رئيس الأركان التركي، خلوصي آكار، إنه علم بمحاولة الانقلاب في “الساعة صفر” وبدء التنفيذ، موضحا أنه حاول تحذير المخططين للانقلاب، وذلك في شهادة أدلى بها أمام النيابة العامة في العاصمة أنقرة حول المحاولة الإنقلابية.

ونقلت وكالة (الأناضول) عن آكار قوله في تحقيقات النيابة: “باءت كافة المحاولات التي بذلها لإثناء الإنقلابيين عن فعلتهم بالفشل”، لافتا إلى أن “اللواء محمد ديشلي الضالع في محاولة الانقلاب الفاشلة، أبلغه بأنّ الكتائب والألوية قد تحركت من مواقعها بالفعل، وأنّ عملية الانقلاب بدأت وأنهم سيلقون القبض على الجميع”.
وألقت الشرطة التركية القبض على 3 من منفذي محاولة اغتيال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالتزامن مع إصدار مذكرات اعتقال بحق 42 صحفيا.

وأشار آكار إلى أنه حذّر ديشلي من العواقب الوخيمة التي ستطالهم جراء فعلتهم هذه، وأنهم سيعاقبون على ما يقومون به، مطالباً إياه بالعدول عن محاولة الانقلاب والامتناع عن توريط الآخرين في المستنقع الذي وقعوا فيه”. وتابع آكار قائلا: “هاكان أفريم، قائد قاعدة أقنجي الجوية الرابعة، عرض عليّ إجراء لقاء بيني وبين فتح الله غولن (من خلال اتصال هاتفي)، إلّا أنني عارضت هذا المقترح ورفضت لقاء أحد”.

ووفقا للأناضول فقد قال آكار: “طلبوا مني خلال تواجدي في قاعدة أقنجي الجوية، أن أوقّع على بيان الانقلاب وأتلوه، لكنني رفضت ذلك أيضا، ثمّ بدأوا بقراءة البيان أمامي، فاستمعت إليهم بسخرية”.