رئيس هيئة المساحة يعلق على فيديو تجربة اكتشاف ماء زمزم الحقيقي من المغشوش وعلاقته بالمصباح المضيء!

رئيس هيئة المساحة يعلق على فيديو تجربة اكتشاف ماء زمزم الحقيقي من المغشوش وعلاقته بالمصباح المضيء!

صحيفة المرصد: كشف رئيس هيئة المساحة الجيولوجية، الدكتور زهير بن عبدالحفيظ نواب، ملابسات مقطع الفيديو الذي انتشر مؤخراً لشخص يشرح فيه كيفية اكتشاف ماء زمزم الحقيقي من المغشوش.
وقال نواب أن مقطع الفيديو يُظهر تجربة صحيحة؛ إلا أن ربط إضاءة المصباح بماء زمزم غير صحيح. وتابع: المختصون بالمختبر الكيميائي في هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، أفادوا بأنه كلما زادت ملوحة الماء زادت الناقلية الكهربائية للمياه؛ حيث يوجد تناسب طردي بين الملوحة ونقل التيار الكهربائي.
وتابع: ملوحة مياه الصنبور ١٠٠ ملغرام في اللتر، وملوحة مياه زمزم ما بين ٥٠٠ و٦٠٠ ملغرام في اللتر، وملوحة مياه البحر أكثر من ٢٠ ألف ملغرام في اللتر؛ مما يعني أن ماء زمزم المبارك وجميع المياه ذات الملوحة المرتفعة تتسبب في إضاءة المصباح.
وأشار إلى أن مياه الصنبور في المملكة مياه تحلية قليلة الملوحة؛ أي أنها موصل رديء للتيار الكهربائي؛ بينما مياه زمزم تحتوي على الكثير من المعادن والأملاح؛ وبالتالي فهي موصل جيد للتيار الكهربائي. وأضاف: لو أجرينا هذه التجربة على مياه البحر لوجدنا الإضاءة الكهربائية أكثر شدة؛ أما المياه المقطرة الخالية من الأملاح فإنها لا تمرر التيار؛ وبذلك لا توجد إضاءة أبداً.